الطيب المعاش ... من الوجوه التي يمكن القول فيها فنان يعمل بدون ضوضاء


محمد بوتخريط . هولندا.

-الطيب المعاش : من الوجوه التي يمكن القول فيها : فنان يعمل بدون ضوضاء.

فنان مُخضرم...لم ينل حقه كممثل متمكن من أدواته رغم عطائه الكبير في المجال الفني الامازيغي ، والمسرحي منه على وجه الخصوص .
فنان يشتغل بخطى ثابتة؛ يعمل بدون ضوضاء؛ فنان ملتزم بهموم المسرح ؛ من الوجوه الرائعة التي انجبتها التربة الفنية في الريف ..

ممثل اثار انتباهي بجاذبية كبيرة؛ احببت تمثيله ؛ رجل له وقع قوي في ذاكرتي؛ كلما شاهدته الا وازداد قربي منه؛ اقول هذا رغم ان أعماله قليلة؛ لكن يكفي الزمن الذي عاشرناه فيه.. نحن جيل الثمانينات ، لا زالت قاعات ثانوية الخطابي وساحتها شاهدة عليه ..
حين كنت اسمع إسم " الطيب معاش" لم اكن اعي بعد ماهو المسرح ولا ماهو التلفزيون ، بل أن أكثر من نصف الذين اصبحوا اليوم ممثلين في الريف لم يكونوا قد ولدوا بعد عندما كان الطيب معاش يعانق الركح ، وأكثر من ثلاثة أرباعهم لم يكونوا فى سن يسمح لهم حتى بفهم التمثيل أواستيعابه.
في وقت كان فيه عدد الممثلين المسرحيين في الريف يعد على اصابع اليد الواحدة ...
وفي وقت كان يعد فيه -حتى- الحديث بالامازيغية من الطابونات ،كان هو يمارس المسرح بالامازيغية..
في وقت كان فيه كل أدوار النساء يقوم بها رجال ، عاش الطيب المعاش كل هذه التجارب..

فنان لديه خبرة كبيرة اكتسبتها بعد سنوات طويلة من العمل المسرحي ، ممثل خطف الأضواء بسبب نجاعته وموهبته اللافتة في تجسيد جميع الشخصيات المسندة إليه...
يظهر اليوم في أدوار "ثانوية" حينما حاصره المخرجين في هذا الحيز الضيق ، على الرغم من كونه فنان أجاد التمثيل على المسرح و يعد بشهادة الكثيرين من أحسن الممثلين بمنطقة الريف، بل ورائد التشخيص المسرحي بدون منازع، ويعد من الممثلين البارزين على الصعيد الوطني على المستويين: المسرحي والسينمائي.كما يقول عنه د. جميل حمداوي.

مارس الاخراج المسرحي وبرع فيه ، نذكر مسرح الطفل ، المسرحية الطفلية الأمازيغية ( طوشا ).. التي أبانت الكثير من الاحترافية في تقديم الأحسن من أجل إمتاع الحضور، أبانت على تمكنه من أدواته ، وتحكمه في إدارة الممثلين وتدريب الأطفال تدريبا متقنا..
فنان مسرحي يجمع بين الدراسة النظرية والاحتراف الميداني التطبيقي .. شاهدناه في عروض مسرحية أمازيغية كثيرة نذكر منها ( ثازيري ثاميري ) (أرياز ن وارغ )،( ثاسريت ن وازرو )، (ءيجيس ءوجليذ) الخ..

خلاصة الشهادة ..
إتقان الدور ببراعة لا يأتي سوى من ممثل مخضرم متمكن من أدواته .
و الطيب المعاش فنان مخضرم موهوب أتقن وباحترافية جميع أدواره وهذا راجع لعشقه للتمثيل و بالخصوص المسرحي منه .
فنان يستحق أكثر من التفاتة و وقفة احترام وتقدير.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح