الطفلة مروة تستعيد عافيتها ولا تزال تحت المراقبة في المستشفى


الطفلة مروة تستعيد عافيتها ولا تزال تحت المراقبة في المستشفى
ناظورسيتي: متابعة

أكد رئيس مؤسسة ثويزا عبد السلام الغلبزوري، على أن الطفلة مروة بدأت في إستعادة عافيتها من العملية الجراية التي تم إجرائها لها، وهي لا تزال تحت المراقبة في المتسشفى، وأكد على أن الورم الموجود في دماغ مروة ليس من النوع الخبيث.

وأبرز على أن الأطباء لم يستطعوا استئصاله لتواجده في مراكز عصبية حساسة، مما يجعل الكيماوي الوسيلة الأفضل في هذه الحالة، وأكد ان مؤسسة تويزا الخيرية وكما دأبت سترافق مروة طوال رحلة العلاج التي قد تصل إلى سنة، وذلك حتى تشفاء إنشاء الله.

وأكد على أن صفحة الجمعية ستنقل كل المستجدات التي تتعلقة بحالة مروة، بالإضافة مشاريع المؤسسة تويزا الخيرة التي تعمل على تقديم المساعدات.

اجرت الطفلة مروى فحوصات أولية قبل إجراء العملية الجراحية، بعد أن غادرت، رفقة والديها على متن طائرة خاصة، من مطار الناظور العروي إلى برشلونة، حيث ستستقر مؤقتا بإسبانيا إلى حين انتهاء مراحل علاجها من ورم سرطاني على مستوى الرأس.


ووفقا لما أكده رئيس جمعية "ثويزا" للاغاثة، فإن هذه الأخيرة ستتكفل بجميع مصاريف العلاج والمأوى والمأكل لفائدة الطفلة مروى ووالديها.

وأضاف المصدر نفسه، أن سفر الطفلة من أجل العلاج جاء بعد دعم وفرته جمعية "ثاويزا" للاغاثة بمساعدة عدد من المحسنين من داخل وخارج أرض الوطن، إضافة إلى مساهمات ومبادرات جمعوية انصبت جميعها من أجل انقاذ المذكورة التي تعاني من ورم سرطاني بالرأس.


من جهة ثانية، أعرب والد الطفلة في تصريح لـ"ناظورسيتي"، عن سعادتها بعد تحقق حلمه بنقل ابنته إلى ألمانيا للعلاج، مؤكدا أنه لولا جمعية ثاويزا والمحسنين لما استطاع تحمل عبء مرض طفلته ومصاريف العلاج الباهظة جدا والمقدرة بملايين السنتيمات.

وقدم والد الطفلة أصدق عبارات الشكر لكل من وقف مع أسرته في محنتها، موجها في الوقت نفسه تقديرا خاصة لجمعية ثاويزا وجميع المساهمين معها، راجيا من الله عزو وجل أن يعود إلى مسقط رأسه بأزغنغان وطفلته في صحة جيدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح