الطفلة صفاء.. يوتيوبر ناظورية تقدم محتوى راقي في زمن الرداءة


ناظور سيتي ـ متابعة

بمناسبة اليوم العالمي للمياه، الذي يصادف 22 مارس من كل سنة، نشرت الطفلة صفاء محمودي، شريط فيديو على قناتها الخاصة، على منصة اليوتيوب، تقد من خلالها مجموعة من التوجيهات والنصائح لتثمين المياه.

شريط الفيديو الذي لا يتجاوز 3.38 دقيقة، قدمته الطفلة الريفية، من أمام عين مطلوقة الواقعة بمنطقة بوحمزة التابعة ترابيا لبوغافر، نواحي الناظور، وقد قدمت مجموعة من المعلومات حول الماء، مع التركيز على ضرورة الحفاض عليه.

كما تطرقت إلى شعار هذه السنة الذي أقرته الأمم المتحدة للاحتفال بالمياه، وهو تثمين المياه، إضافة إلى استدلالها بمجموعة من الآيات القرآنية على أهمية الماء، ودعت الطفلة من خلال نفس الفيديو، إلى الاعتماد على الري بالتنقيط في المجال الفلاحي، والاستفادة من مياه الأمطار قدر الإمكان.




وأشارت صفاء إلى أن قيمة الماء لا نعرفها إلا بعد فقدانه، حيث احالت على قول العرب قديما، أن الماء أرخص موجود وأغلى مفقود، حيث أصبح ثلثلا سكان العالم يعيشون بدون ماء صالح للشرب.

ويشار إلى أنه مع التطور الاقتصادي وتزايد عدد سكان العالم يعنيان زيادة احتياج الزراعة والصناعة للمياه، كما أن تغير المناخ يسهم في التلوث وتوليد الاضطراب في وفرة المياه.

ومع سعي المجتمعات إلى تحقيق التوازن بين الطلب على الموارد المائية، تُتجاهل مصالح عدد كبير من الناس. وأسلوبنا في تثمين المياه يحدد كيفية إدارتها وتقاسمها، فقيمة المياه أكثر بكثير من مجرد سعرها، فالمياه لها قيمة هائلة ومركبة لنا ولأسرنا ولثقافتتنا ولصحتنا ولتعليمنا ولاقتصادنا ولسلامة بيئتنا الطبيعية.

ويرتكز اليوم العالمي للمياه، الذي يُحتفل به في 22 مارس سنويا منذ عام 1993، على أهمية المياه العذبة، ويُراد من اليوم إذكاء الوعي بتعذر حصول ما يزيد عن ملياري فرد على المياه الصالحة للشرب.

كما تتعلق هذه المناسبة باتخاذ إجراءات لمعالجة أزمة المياه العالمية، وينصب التركيز الأساسي لهذه المناسبة على دعم الهدف 6 من أهداف التنمية المستدامة الذي يعالج مسألة إتاحة المياه ومرافق الصرف الصحي للجميع مع حلول 2030.






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح