الصّحف الإسبانية تُعرّف بالعلم الأمازيغي بعد "احتفاء" الحدادي به في نهائي الـ"أوروبا ليغ"


الصّحف الإسبانية تُعرّف بالعلم الأمازيغي بعد "احتفاء" الحدادي به في نهائي الـ"أوروبا ليغ"
ناظورسيتي- متابعة

خصّصت كبريات الصحف الإسبانية عناوين صفحاتها الأولى للعلم الأمازيغي بعدما اختار منير الحدّادي، لاعب إشبيلية، حمله خلال لحظة تتويجه رفقة فريقه بلقب الدوري الأوربي على حساب إنتر ميلان الإيطالي.

وخصّصت صحيفة “إل إسبانيول” أحد مقالاتها للتعريف بالعلم الذي احتفل به الحدادي بعد التتويج بلقب “أوروبا ليغ” رفقة إشبيلية، قائلة إن هذا العلم، الذي يضمّ الأزرق والأخضر والأصفر، والذي تم الاعتراف به خلال المؤتمر العالمي للأمازيغ في طريفة، يرمز إلى الهوية الأمازيغية، التي تمتد من ليبيا حتى جزر "الكناري". وأضافت أن “اللون الأزرق يرمز إلى البحر الأبيض المتوسط والأخضر إلى شمال إفريقيا والأصفر إلى الساحل".

وبدورها، كتبت يومية “إلموندو” مقالا للموضوع اختارت له عنوان “التاريخ الذي يخفيه العلم الذي احتفل به الحدادي”، بينما عنونت صحيفة “سبورت” مقالا خصّصته للموضع بـ“العلم الذي حمله منير أثار ضجة كبيرة”. وعنونت “آس” مقالا مماثلا بـ“ماذا يمثل العلم الذي احتفل به منير؟”..
وكان منير الحدادي قد احتفل بإظهار العلم الأمازيغي بعد فوز فريقه إشبيلية، الذي يلعب له أيضا المغربيان ياسين بونو ويوسف النصيري، بلقب الـ“أوروبا ليغ”، بعد هزمه فريق إنتر ميلان بـ3-2 في المباراة النهائية للبطولة مساء أمس الجمعة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح