الصين تؤكد أن تفشّي مرض "الطاعون الدملي" بلغ المستوى الثالث من الخطورة


ناظورسيتي -متابعة

كشفت السّلطات الصحّية في الصيت الصين أن تفشي مرض الطاعون الدملي (أو الدملي) بلغ مستوى الخطر الثالث في منطقة "منغوليا" (شمال).

ومن جانبها، أكدت السلطات الطبية في مدينة بيان -نور أنها أعلنت المستوى الثالث لانتشار المرض. وأكدت أنه رُصد، اليوم، أحد المصابين بالعدوى بعد تنقله إلى بؤرة محتَملة لتفشي المرض، مضيفة أن أن المريض يخضع حاليا للعزل والعلاج وأن حالته مستقرّة.

وكان مشتبَه آخر في إصابته بهذا "الطاعون" قد نُقل أمس إلى المستشفى، ليتك عقب ذلك إعلان المستوى الثالث من التحذير من هذا الوباء الجديد في منطقة "هوشون"، التابعة إداريا لمنغوليا في "أوراد -تشونغكي" بمدينة بيان نور.


وأكدت السلطات المختصة أن هناك احتمالا قويا لتفشي هذا المرض بين السكان، موصية بتجنّب اصطياد الحيوانات البرية وتناولها.

يشار إلى أن الطاعون الدبلي (bubonic plague) مرض حيوانيّ المنشأ ويتفشى بين القوارض الصّغيرة، كالجرذان والفئران، وكذا بين البراغيث ويقتل ثلثي المصابين به إذا لم يخضعوا للعلاج. وهذا المرض قديم جدا، وسلق أن قتل ملايين الناس في كل من آسيا وأوربا وكذا في إفريقيا، ويُطلق عليه اسم "الموت الأسود"، لأن بقعاً سوداء من الدم تحت جلد المصابين به. وتنتقل عدوى هذا المرض إلى الانسان من خلال طريق البراغيث. ومن ثمّة يجب الاهتمام بالنظافة العامة والتحكّم في تكاثر الجرذان والفئران وانتشارها، للوقاية من أخطاره. أما بين الدول فينتشر عن طريق الفئران، التي قد تندسّ في وسائل النقل المختلفة، من طائرات وبواخر، وحتى الناقلات الخاصة، كالسيارات وغيرها.

ويصاب الإنسان والحيوان بهذا المرض عن طريق الفئران والجرذان ولسعات البراغيث. وسبق لهذا المرض أن دمّر عدة حضارات عبر التاريخ. ويرجع انحسار هذا الطاعون حاليا إلى تحسّن ظروف الحياة واستعمال المضادّات الحيوية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح