NadorCity.Com
 


الصلاة الليلية للمسلمين في الشوارع تدهش الباريسيين


الصلاة الليلية للمسلمين في الشوارع تدهش الباريسيين
مع ترتيل سورة "يوسف" المنبعث من مسجد "الفتح" وقف بعض المارة الفرنسيين في طرف شارع "بولفار دي بارباس" متعجبين من سر "الصلاة الليلية" (التراويح) على حد تعبير أحدهم وهم يشاهدون شبابا وشيوخا وكهولا يفترشون أرض شارع "ميرا" بالسجاجيد وقطع الكارتون، ويؤدون بخشوع صلاة تراويح الليلة العاشرة من رمضان المبارك.
كانت الساعة تشير إلى العاشرة ليلا تقريبا حينما بدأت الخطى تتسارع وتتسابق من المصلين القادمين من محطة "بارباس" لمترو الأنفاق في اتجاه "مسجد الفتح" الذي تديره الجالية الإفريقية في الدائرة الثامنة عشرة من باريس.

يقول "كريم بن عايشة" أحد رواد المسجد من شباب الجيل الثاني لشبكة "إسلام أون لاين.نت": "يجب أن ألحق بمكان في الصفوف الأولى لرصيف المسجد المحاذي للباب.. وللحصول على مكان داخل المسجد فيجب الحضور على الأقل نصف ساعة قبيل صلاة العشاء".

ويضيف الشاب القادم من شرق باريس: "مع سخونة الطقس في رمضان هذا العام فإني أفضل التمتع بعبق صلاة التراويح في الهواء الطلق.. أي على الرصيف المحاذي للمسجد"!.

وتعرف الدائرة الثامنة عشرة من باريس، خاصة في محيط مترو "بارباس" بكثافتها العربية، خاصة المهاجرين القادمين من الجزائر.

وعلى الأضواء الخافتة المنبعثة من بوابات المسجد وتلك التي ترسلها مصابيح الشارع، وعلى رصيف شارع "ميرا" بدأ جمع من المصلين بمساعدة حراس المسجد ومنظفيه افتراش السجاجيد وقطع الكارتون أمام الدكاكين المغلقة، بينما كانت بعض السيارات من حين إلى آخر تقطع سكينة المكان لتعبر بهدوء من خلف المصلين.

نكهة خاصة

وفي الحقيقة فإن "صلاة الشارع" هي عادة تعوّد عليها مرتادو مسجد "الفتح" يوم الجمعة من كل أسبوع نظرا إلى ضيق مساحته، غير أن صلاة التراويح على الرصيف "تضفي على منطقة "شارع بارباس" نكهة خاصة، بحسب "أبو بكر محمدي" أحد مسئولي الجمعية التي تدير المسجد.

ويوضح ذلك بقوله: "بعض جيراننا لا يخفون تعجبهم من صلاة التراويح التي تتواصل أحيانا إلى منتصف الليل"، ويضيف: "الأكيد أننا نسعى ألا نزعج الجيران خاصة الفرنسيين من غير المسلمين؛ وذلك بأن لا تتجاوز قوة مكبرات الصوت التي تسمع المصلين ترتيل القرآن الرصيف المحاذي للمسجد".

غير بعيد عن رصيف المصلين وعلى الرصيف المقابل من جهة شارع "بولفارد دي بارباس" كان بعض المارة من الفرنسيين من حين إلى آخر يقفون وتبدو عليهم علامات الدهشة وهم يتابعون حركة المصلين قياما وسجودا وركوعا، ويستغل بعضهم مغادرة أحد المصلين لصفوف "التراويح" منصرفا ليسألوه عن سر هذه "الصلاة الليلية" التي يؤديها المسلمون، بينما يمضي البعض الآخر دون سؤال قانعا ربما بتفسير "بأن الأمر يتعلق بصلاة ترتبط بشهر رمضان"!.

ولا تغير ليالي رمضان فقط وقع مدخل شارع "ميرا" بصفوف المصلين المقبلين على صلاة التراويح، ولكن أيضا "بعادات سكان الشارع ككل" كما يقول "رحيم" أحد العاملين في مقهى قرب المسجد.

ويقول الشاب: "ربما يعتبر شهر رمضان من أكثر الأشهر راحة لرجال الشرطة الذين يتعبون طوال السنة من ملاحقة تجار المخدرات والدعارة والعنف في الشارع".

ومن مفارقات شارع "ميرا" كونه من أكثر الشوارع الباريسية تركزا للمساجد؛ حيث تحيط به خمسة مساجد أخرى، جلها عبارة عن قاعات للصلاة مخصصة للعمال المهاجرين.

وبلغت شهرة شارع "ميرا" فرنسيا من خلال حادثة اغتيال عبد الباقي الصحراوي (85 سنة) القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المنحلة رميا بالرصاص في قاعة "مسجد خالد بن الوليد" سنة 1995 غير بعيد عن مسجد الفتح عن طريق مسلحين تابعين للجماعة الإسلامية المسلحة (الجيا).

دنيا الوطن



1.أرسلت من قبل tito في 05/09/2009 11:09
alahhoma onsor al islama walmoslimin

2.أرسلت من قبل salaheddine. belhaech في 05/09/2009 13:21
allahomma nsore isllama walmosslimin allahomma jma3 chamlahom wabarikk fimaa razaktahom yaa allah

3.أرسلت من قبل manal17777777777777777777 في 05/09/2009 18:31
iwa mlih lhmdo lilah

4.أرسلت من قبل abdo rabbi في 05/09/2009 19:07
الله اكبر الله اكبر لااله الا الله محمد رسول الله.........

5.أرسلت من قبل mohamed في 06/09/2009 00:02
أسأل الله لصاحب هذا المقال الجنة ولجميع المسلمين لآهتمامه بشؤون المسلمين. وأقول لكل من قرأ المقال لاتعجب لهذا فالإسلام بخير في كل أوربا. فأنا نشأت بالمغرب وأقيم حاليا ببروكسيل وأعيش كل يوم حلاوة وشرف كوني مسلما في بلد أوروبي. الإسلام لم يعد شيئا غريبا هنا، الكل يعرف الإسلام ورمضان وأعيادنا وبأننا نصلي، ويحترمون ما نقوم به. تصور أن زميلة لي في العمل تمتنع عن شرب قهوتها الصباحية إحتراما لي لأنني صائم. وسبق لي أن طلبت من مسؤولتي عدم العمل وقت صلاة الجمعة فتفهمت الموقف، فتذكرت الجمعات التي حرمت منها عندما كنت أعمل بالمغرب... لايمر يوم لايسألوننا فيه عن حالننا مع رمضان.. منهم من يود لو كان مسلما. الحمد لله الذي ينصر هذا الدين، والحمد لله الذي أنعم علينا بالإسلام؛ نعمة عظيمة يجحدها الكثير منا
لدي نداء لكل الشباب المقيمين بأوروبا بأن ينصرو هذا الدين ولو بخُلقهم ليعلم هؤلاء حقيقة الإسلام وحقيقة ما تدعونا إليه مدرسة محمد عليه وعلى آله صلوات ربي وسلامه.

6.أرسلت من قبل brenda en rêve في 06/09/2009 20:56
hada houwa al2isslam dyanna

7.أرسلت من قبل mohamed في 06/09/2009 22:44
ya salam 3ala din aleislam




8.أرسلت من قبل abdelghafour في 07/09/2009 00:44
bismi allahi arr7mani arra7im : assalat wa essalam 3la khatm elanbyyae wa elmoursali :: wa ba3d : yous3idouni an atwjjha na7wa maw9i3ikom liakon a7d zwwarh wa o3alli9a 3ala makatabaho akhona almota3alli9 billah :a9ol anna la chaye a7sn min an nakon motajamm3in 3la 9awli ellah wa rasoulihi alkarim wahada makatabaho akhouna krrmaho ellah 3n t3ajjobi elbarisyyin fi roeyati elmoslimin yasjadon lillah a9ol lk ya akhy annahom ln yatta3ajjabo fa7asb ball sawfa yataettaron wa sayohissoun banna chayea bidsakhilihim yaemorohom bifi3li dalik wachokran 3la man7ikom lana hatihi elfoursa wa arjo mina ellahi an you3ida chbabina ela ettari9 essa7i7

9.أرسلت من قبل momot في 08/09/2009 00:19
alahomma onsor al islam walmoslimin alahomma a3izza al islam walmoslimin

10.أرسلت من قبل Hassana في 08/09/2009 11:29
Assalamo 3alykoum jami3an wa ramadan moubarak karim.alhamdoulillah 3ala ni3mat a2islam.Allahoumma ihdi chababa lmouslimin,Ammmmmmin ya rab.

11.أرسلت من قبل imad fenasi في 08/09/2009 17:08
aynama dahaba islam ila w yab3ato roh iman li9ob nas kayfa ma kano wa ma arwa3a islam w lhamdolila 3la had ni3ma li hdana lah












المزيد من الأخبار

الناظور

انتخاب الريفي حكيم بنشماش أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة بأغلبية الأصوات

مسيرة ليلية وسط الناظور تعيد الحراكيين إلى الاحتجاج للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الريف

شاهدوا كاميرا خفية ريفية لأول مرة بالمعبر الحدودي مليلية.. ومواطنون يقعون في الفخ

حملة مقاطعة "السمك" بالناظور تنجح في خفض سعر السردين إلى 10 دراهم بسلوان

شاهدوا الحلقة 10 من السلسلة الكوميدية الريفية "شعيب ذ رمضان" من بطولة بنحدو وبوزيان

الحلاق الناظوري يواصل حملة إنقاذ المتخلى عنهم بنقل ثمانيني عاش حياة التشرد منذ صغره

بوغافر.. جمعوييون ينظمون وقفة احتجاجية بسبب "الحكرة" وبعد إغلاق أبواب الجماعة من طرف الرئيس