الصحة العالمية: 200 لقاح مضادّ لفيروس كورونا توجد في مرحلة التجارب


ناظورسيتي -متابعة

قال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، مدير منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحافي، إنّ ما يناهز 200 لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد دخلت مرحلة التجارب السّريرية وما قبل السريرية.

ووضّح مدير منظمة الصحة العالمية أنه "كلما جرى اختبار عدد أكبر من اللقاحات لإنهاء الجائحة زادت فرصة الحصول على لقاح آمن وفعال" من فيروس كورونا المستجدّ.

وتابع أدهانوم جيبريسوس أنه "ليس لدينا ما يضمن أنّ أي لقاح واحد قيد التطوير الآن سيكون ناجعا، لكننا نفهم من تاريخ تطوير اللقاحات أنه إذا فشل البعض فسينجح آخرون"، مطالبا بـ"العدالة في علاج المصابين بالعدوى في جميع أنحاء العالم".

وأبرز أن أسرع طريق للقضاء على الجائحة وتسريع الانتعاش الاقتصادي هو ضمان تلقيح بعض الأشخاص في جميع البلدان، وليس جميع الأشخاص في بعض البلدان" فقط.


ودعا تيدروس أدهانوم جيبريسوس، اليوم الثلاثاء في المؤتمر الصحافي الذي عُقد بمناسبة الذكرى الـ75 لتأسيس الأمم المتحدة، زعماء العالم إلى "مضاعفة الجهود للوصول العادل إلى التشخيص والعلاجات واللقاحات لفيروس كورونا"، داعيا إلى الاستعداد للجائحة المقبلة وبذل أقصى الجهود لضمان الوصول العادل إلى التشخيص والعلاجات واللقاحات ضدّ الفيروس التاجي المستجدّ الذي تفشّى في العديد من البلدان.

يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد معظم دول العالم عودة قوية لعدوى الفيروس التاجي. وفي هذا الإطار أظهرت آخر إحصاءات موقع "ورلد ميتر"، المختص في رصد الأرقام المتعلقة بتفشي وباء كورونا المستجد في أنحاء العالم، أنّ أعداد الإصابات تجاوزت 31 مليونا. كما تجاوز عدد الوفيات بمضاعفات الإصابة بالفيروس عشرات الآلاف منذ ظهور الجائحة في بداية السنة الجارية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح