الصحة العالمية: لقاح كورونا قد يكون جاهزا قبل نهاية 2020


ناظورسيتي -متابعة

كشف تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء، أن اللقاح المرتقَب في كافة دول العالم ضد فيروس كورونا المستجد قد يكون جاهزا قبل نهاية الشنة الجارية. وقال، في ختام اجتماع دام يومين للمجلس التنفيذي للمنظمة حول الجائحة، "سنحتاج إلى لقاحات، وثمة أمل في أن يكون لدينا لقاح قبل نهاية هذا السنة الجارية، ثمة أمل بخصوص ذلك".

في خضم ذلك، هناك تسعة لقاحات دخلت في طور "التجريب" لدى مبادرة "كوفاكس"، التي تقودها منظمة الصحة العالمية، والتي تهدف إلى توزيع ما يفوق ملياري جرعة لقاح واقية من "كوفيد-19" بحلول نهاية السنة المقبلة. وكانت الهيئة الروسية المعنية بحقوق المستهلكين قد أفادت، في وقت سابق، بأن هناك في الوقت الراهن 36 لقاحا في العالم في مرحلة الاختبارات السريريةـ التي تسبق توزيعه في الصيدليات.


ويشار إلى أن كانت روسيا قد بادرت إلى تسجيل أول لقاح مضادّ لعدوى الفيروس التاجي في العالم، باسم "سبوتنيك "7. وتجري خاليا المرحلة الثالثة من اختبار هذا اللقاحـ بمشاركة 40 ألف متطوع، وفق مصادر إعلام رسمية روسية. كما أعلن رئيس الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة، مؤخرا، أن روسيا تلقّت طلبات لتصدير ما يفوق مليار جرعة من لقاح "سبوتنيك7" إلى عدة بلدان.

وإضافة إلى ذلك، هناك حاليا لقاحان روسيان آخران في المراحل التجريبية النهائية، ويُتوقع أن يتم تسجيلهما رسميا قبل نهاية السنة الجارية. بينما كان مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، قد أعلن في وقت سابق، أن ما يناهز 200 لقاح مضاد للفيروس التاجي توجد في الوقت الراهن في مرحلة التجارب السريرية، التي تسبق تسويق اللقاح، أو ما قبل السّريرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح