الصحة العالمية تكشف موعد توزيع لقاحات كورونا في البلدان الفقيرة


ناظورسيتي -متابعة

كشفت كل من منظمة الصحة العالمية وتحالف اللقاحات "غافي"، اللذان وضعا آلية لتوزيع لقاحات مضادّة لفيروس كورونا المستجد في الدول الفقيرة، أنهما يتوقعان إرسال أولى الجرعات إلى هذه الدول المعنية في الربع الأول من السنة المقبلة.

وفي هذا الإطار أفاد تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة في مؤتمر صحافي، بأن آلية "كوفاكس"، ضمنت الحصول حتى الآن على ما يناهز مليارَي جرعة.

وجاء إعلان ذلك في الوقت الذي أطلقت العديد من الدول مؤخرا حملاتها لتلقيح مواطنيها ضد فيروس "كوفيد"، كبريطانيا والولايات المتحدة.

وكشفت منظمة الصحة وتحالف "غافي"، في بلاغ، أنه "صار بالإمكان التحضير لأولى عمليات تسليم اللقاحات خلال الربع الأول من 2021".

وسيُسلّم القسم الأول من الجرعات (الكافي لحماية العاملين في القطاع الصحي والخدمات الاجتماعية) وفق البلاغ ذاته، خلال الفصل الأول من السنة المقبلة لكل الاقتصادات المشاركة في آلية "كوفاكس"، التي طلبت جرعات من اللقاحات المتوفرة.

وستم تسليم لقاحات أخرى لكافة المشاركين خلال الربع الثاني من السنة المقبلة، بهدف تأمين جرعات لما يناهز 20% من مواطنين الدول المشاركة قبل نهاية العام المقبل.

وأضاف المصدر ذاته أن إعلانات اليوم تقدم أوضحَ مسار حتى الآن لإنهاء المرحلة الحادة من الوباء عبر حماية المواطنين الأكثر ضعفاً في العالم كله.


وسيتم في 2022 توفير جرعات إضافية تسمح ببلوغ مستويات أعلى من الحماية.

وأفادت المنظمتان الشريكتان بأن تسليم اللقاحات يعتمد على عوامل عدة، بما في ذلك موافقة الهيئات الناظمة وحالة الجهوزية في الدول.

وتم، حتى الآن، توقيع اتفاقات مع ثلاثة مختبرات هي "أسترازينيكا" و"نوفافاكس" و"سانوفي-جي إس كاي"، التي لم تحصل لقاحاتها بعد على ترخيص من السلطات المعنية.

لكن منظمة الصحة العالمية أكدت، اليوم الجمعة، توقيعها اتفاقا مع شركة الأدوية العملاقة "جونسون أند جونسون" الأمريكية يشمل 500 مليون جرعة من لقاحها "جونسون"، الذي لم يحصل على الترخيص بعد.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية تجري أيضا محادثات مع "فايزر"، التي حصل لقاحها على الترخيص في عدة دول، منها بريطانيا والولايات المتحدة.

أما بالنسبة للقاح "موديرنا"، التي تجري معها المنظمة أيضا مفاوضات، فهو في طريق الترخيص في الولايات المتحدة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح