الشناوي يدعو إلى تدخل وزير الصحة لتحسين الوضع الصحي بالعروي


ناظورسيتي: ماسين أمزيان

دعا مصطفى شناوي، البرلماني بمجلس النواب عن فيدرالية اليسار الديمقراطية، إلى تدخل وزير الصحة من أجل تحسين الوضع الصحي بالعروي، ووضع حد لما وصفه بـ"سوء التسيير والتسيب" بمستشفى محمد السادس.

وقال المذكور، في سؤال موجه لوزير الصحة خالد آيت الطالب، إن مواطني ومهنيي الصحة بالعروي يعانون من اختلالات عميقة يعرفها مستشفى محمد السادس، وذلك جراء سوء التسيير والتدبير الذي يطبع ممارسات مدير المرفق المذكور بالنيابة.


واتهم برلماني الفيدرالية، المسؤول عن تدبير شؤون المستشفى، بسماحه بالتسيب والفوضى لبعض محمييه ومقربيه، ومن بينهم رئيس مصلحة الأشعة.

وأضاف "المدير بالنيابة يغض الطرف عن عدم احترام البعض لمواقيت العمل والحضور فقط يومين في الأسبوع والمواظبة على الممارسة في المصحات الخاصة، تاركين المواطنين معاناتهم من جراء تأخر المواعيد".

كما أن المدير حسب البرلماني نفسه، يسعى إلى محاصرة العمل النقابي وضرب الحريات النقابية باستعمال بعض أتباعه لتصفية حسابات لا علاقة لها بالحاجيات الصحية للمواطنين، يؤكد الشناوي.

وختم، بتوجيه دعوة إلى وزير الصحة من أجل وقف الممارسة المذكورة، والقيام بجميع الإجراءات اللازمة، سائلا آيت الطالب عن القرارات التي سيتخذها في هذا الإطار لتطبيق القانون وتحسين مستوى الخدمات الصحية بالعروي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح