الشرق.. طباخة أعراس تتسبّب في نقل فيروس كورونا إلى مدعوين إلى عرس


ناظورسيتي -متابعة

قالت مصادر إعلامية محلية إن سيدة تعمل طباخة في الأعراس تسبّبت في نقل فيروس فيروس كورونا المستجد إلى مدعوين إلى عرس أقيم في منطقة "بني أدرار" في ضواحي مدينة وجدة. وقد أقيم هذا العرس في الأسبوع الماضي، وتسبّبت خلاله المعنية بالأمر في نقل عدوى الفيروس إلى ثلاثة أشخاص من أحفير حضروا العرس،

وأضافت المصادر ذاتها أنه تم اكتشاف حالات إصابة أخرى بين مخالطين آخرين بعدما تدهورت الحالة الصحية للطباخة متأثرة بتداعيات إصابتها بالفيروس. ولم يُعرَف حتى الآن، عدد الحالات المسجلة بسبب تفشّي العدوى بين المخالطين في هذا العرس، إذ تنقل سيارات الإسعاف أعدادا متزايدة من المخالطين الذين يتّصلون من البلدة المذكورة بخدمة الطوارئ، ما يؤشر على إصابة مزيد منهم.


في خضمّ ذلك، لوحظ خلال الفترة الأخيرة إقامة بعض الأعراس والمناسبات العائلية في مناطق مختلفة من وجدة، على غرار غيرها من جهات المغرب، رغم أن السلطات كانت قد أصدرت قرارا بمنعها وتبذل مجهودات لتنزيل القرار ومراقبة مدى الالتزام باحترامه. وفي هذا السياق، دعا متتبّعون إلى تشديد المراقبة وتفعيل الإجراءات الزجرية في حق المخالفين، تجنّبا لانتقال الفيروس إلى مزيد من الأشخاص.

ويشار إلى أن الجهة الشرقية شهدت، وفق ما أعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، تسجيل 115 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية. وسجلت 65 حالة منها في وجدة و14 حالة في جرادة و8 حالات في تاوريرت و7 حالات في كل من بركان و7 في كرسيف و6 حالات في الناظور و4 حالات في الدريوش ومثلها في فكيك.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح