الشرطة تداهم مقر نادي برشلونة وتعتقل الرئيس وعددا من كبار الموظفين


ناظوسيتي: متابعة

قامت الشرطة الوطنية الاسبانية، صباح اليوم الاثنين 1 مارس الجاري، باقتحام مكاتب نادي برشلونة، قبل أن تلقي القبض على الرئيس الأسبق للفريق جوسيب ماريا بارتوميو، وإداريين آخرين يشتبه في ارتكابهم لجنايات خطيرة تمس بالأمن المالي.

وحسب ما أعلنته عدد من وسائل الإعلام الاسبانية، فإن مداهمة مقر النادي كانت في ساعة مبكرة من صباح اليوم، وقد أسفرت عن توقيف جميع المتهمين والمشتبه فيهم بارتكاب جرائم لها علاقة بغسل الأموال.

وقالت وكالة "إيفي" و إذاعة "كادينا سير" بالإضافة إلى "راديو كتالونيا"، إن بارتوميو الرئيس السابق لنادي برشلونة، بالإضافة إلى الرئيس التنفيذي جراو ورئيس الخدمات القانونية رومان جوميز، يوجدون في قبضة الشرطة تحت تدبير الحراسة.

وسيتم فتح تحقيق مع الموقوفين، في ظل مواصلة الشرطة لعملية المداهمات التي همت عددا من المكاتب الإدارية للنادي، حيث باشر المحققون عملية تفتيش واسعة استعدادا للتحقيق في فضيحة الشبكات الاجتماعية، في وقت لم تفصح فيه إدارة الأمن عن أي معلومات بشان هذه الواقعة.


وحسب "موندو ديبورتيفو"، فقد شهدت مكاتب نادي برشلونة حملة تفتيش واسعة منذ صباح اليوم الاثنين، مرجحة أن تكون سبب هذه المداهمة مرتبطة بقضية الشبكات الاجتماعية. ووفقا للمصدر نفسه فإن عملية التدقيق والبحث شملت مكاتب الرئيس وعدد من المسؤولين الكبار في النادي.

وانتشرت على وسائل الاعلام، شائعات تتهم الرئيس الأسبق لنادي برشلونة بإنشاء صفحات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بهدف مهاجمة نجوم الفريق الكتالوني، كما اتهمت إذاعة "كادينا سير"، المسؤول نفسه بالتعاقد مع شركة خاصة بهدف توجيه الرئيس العام عبر الوسائط الالكترونية بهدف تلميع صورته وتشويه صورة اللاعبين كليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وجوارديولا و جيرارد بيكيه.

جدير بالذكر، ان جوسيب ماريا بارتوميو ‏قد شغل منصب رئيس نادي برشلونة منذ 23 يناير 2014 إلى غاية تقديم استقالته في 27 أكتوبر 2020



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح