الشرطة القضائية تداهم سلوان وتعتقل مبحوثا عليه على المستوى الوطني في قضايا جنائية خطيرة


الشرطة القضائية تداهم سلوان وتعتقل مبحوثا عليه على المستوى الوطني في قضايا جنائية خطيرة
ناظورسيتي :

تمكنت عناصر الشرطة القضائیة بالمنطقة الإقلیمیة للأمن بالناظور بتنسیق مع نظیرتھا بمدینة وجدة، یوم أمس الخمیس 10 دجنبر الجاري، من توقیف شخص یبلغ من العمر 31 سنة، یشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامیة تنشط في ترویج المخدرات والھجرة غیر المشروعة وبیع المشروبات الكحولیة بدون رخصة.

وقد تم توقیف المشتبه فیه بمنطقة هامشية بمدينة سلوان، التي توجد تحت النفوذ الأمني لعناصر الدرك الملكي.

وكان الموقوف یشكل موضوع مذكرات بحث على الصعید الوطني صادرة عن مصالح الشرطة القضائیة والدرك الملكي بكل من مدن بني ملال وأكادیر والناظور والفقیه ابن صالح وسوق السبت أولاد النمة وخریبكة.

وقد أسفرت عملیة التفتیش المنجزة بمنزل المشتبه فیه عن حجز 50 غراما من مخدر الكوكایین ومیزان إلكتروني، علاوة على كمیة من مساحیق كیمیائیة تخضع حالیا للخبرة، وخمسة ھواتف محمولة، ومفاتیح عربات، وسیارة صفائحھا مزورة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فیه تحت تدبیر الحراسة النظریة رھن إشارة البحث الذي یجري تحت إشراف النیابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جمیع ظروف وملابسات ھذه القضیة، وكذا تحدید كافة الأفعال الإجرامیة المنسوبة للمعني بالأمر.


ومن جهة أخرى، تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الـإقليمية للأمن بمدينة الناظور، في عملية نوعية أخـرى، بحر الـأسبوع الماضي، من توقيف شخصين، يبلغان من العمر 26 و 31 سنة، أحـدهما مبحوث عنه أيضا على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في ارتباطهما بشبكة إجرامية خطيرة، تنشط في تنظيم الهجرة غير المشروعة، والاتجار بالبشر والتزوير واستعماله.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهما بالمنطقة القروية "أفرا" بضواحي جماعة ازغنغان، وذلك للاشتباه في تورطهما في تنظيم عمليات الهجرة غير المشروعة عبر المسالك البحرية، قبل أن تظهر عمليات تنقيطهما بقواعد معطيات الأمن الوطني أن أحدهما مبحوث عنه على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطه في قضايا تتعلق بالتزوير واستعماله والضرب والجرح العمديين.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بداخل منزل أحد المشتبه فيهما عن حجز سيارة خفيفة من نوع "مرسيدس 220"، وكمية من المواد المطاطية المستعملة في صناعة الزوارق، علاوة على حاويات بلاستيكية ومبلغ مالي قدره 02 مليون و48 ألف درهم، يشتبه في كونه من عائدات هذا النشاط الإجرامي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح