الشرطة القضائية تحقّق في "وفاة" سيدة بمنزل مفتش شرطة في ظروف غامضة


ناظورسيتي -متابعة

باشرت الأجهزة المختصّة في المصلحة الجهوية للشرطة القضائية في مدينة تازة، أمس السبت، بإشراف النيابة العامة المختصة، أبحاثها التمهيدية لاستجلاء الظروف والملابسات التي توفيت فيها سيدة (32 سنة) كانت برفقة مفتش شرطة يعمل في الأمن الجهوي بالمدينة ذاتها.

وفي هذا السياق أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن الشرطة القضائية باشرت، مساء أمس السبت، التدابير اللازمة لإجراء معاينة جثمان الهالكة، التي لفظت أنفاسها الأخيرة داخل المستشفى المحلي بتازة، والذي نُقلت إليه من منزل مفتش الشّرطة إليه في المدينة ذاتها.

وأضافت المديرية العامة في البلاغ ذاته أنه موظف الشّرطة المعني قد وُضع تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة الأبحاث التمهيدية التي تشرف عليها النيابة العامة، في أفق تحديد مدى تورّطه في هذه "الوفاة" الغامضة، فيما أودع جثمان الهالكة مستودعَ الأموات لإخضاعه للتشريح الطبي من قبَل لجنة ثلاثية، لكشف الأسباب الحقيقية لهذه "الوفاة" الغامضة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح