الشرطة الفرنسية تقكك عصابة تصدر شهادات مزيفة لفحوص كورونا في مطار بباريس


ناظورسيتي -متابعة

ألقت عناصر تابعة للشرطة الفرنسية القبض على سبعة أشخاص متهمين بمنح شهادات مزيفة لمسافرين يغادرون مطار "شارل دو غول" في باريس "تثبت" أنهم غير حاملين لعدوى فيروس كورونا المستجدّ. وقد ضبطت عناصر الشرطة لدى المشتبه فيهم (6 رجال وامرأة) يحملون ما يزيد عن 200 نسخة من هذه الشهادات المزيفة في هواتفهم المحمولة.

وقال ممثلو الادّعاء إن أفراد العصابة التي تم تفكيكها يمكنهم بيع واحدة من هذه الشهادات المزيفة بمبلغ قد يصل إلى 300 أورو. وقد تم اعتقال أفراد هذه العصابة بعد أن تم اكتشاف أن إحدى هذه الشهادات وكان يحملها مسافر متجه نحو إثيوبيا ليست حقيقية، ما قاد إلى سقوط المشتبه فيهم، بعد تحرّيات أنجزتها الأجهزة الأمنية المختصة حول مصدر الشهادة المصادَرة لدى هذا المسافر. وقد اتضح أن الشهادات المزيَّفة تحمل أسماء مختبرات طبية موجودة بالفعل في باريس.


يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فرنسا، على غرار العديد من بلدان أوروبا، ارتفاعا مخيفا في أعداد الإصابات الجديدة بالفيروس التاجي المستجد وكذا في أعدد الوفيات. فقد سُجلت في فرنسا، أمس الجمعة، ما يناهز 60 ألفا و486 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، ما رفع إجمالي عدد الحالات المؤكدة فيها إلى مليون و660 ألفا تقريبا. كما أحصت فرنسا، في اليوم نفسه، 828 حالة وفاة جديدة، منها 398 في المستشفيات و430 في دور المسنّين على مدى ثلاثة أيام، وفقا لما كشفته بيانات وزارة الصحة الفرنسية.

وفي أوروبا سُجّلت، الجمعة، أكثر من 300 ألف حالة وفاة بالفيروس، وصارت القارة ثانيَ أكثر المناطق في العالم تضرّرا من الجائحة من حيث عدد الوفيات، بعد دول أمريكا اللاتينية والكاريبي. وكشفت بيانات وزارة الصحة في فرنسا، أكس الجمعة، تسجيل رقم "قياسي" جديد من حيث عدد الإصابات بالفيروس، فبعد أن كان عدد 58 ألفا و46 إصابة الذي أُعلن أول أمس الخميس هو الأكبر على الإطلاق من حيث الإصابات اليومية، أعلنت وزارة الصحة، أمس الجمعة، تسجيل 60 ألفا و486 إصابة خلال الـ24 ساعة الماضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح