الشرطة الدولية تعتقل 80 متورطا في قضية حجز الآلاف من جرعات لقاح كورونا المزيفة


الشرطة الدولية تعتقل 80 متورطا في قضية حجز الآلاف من جرعات لقاح كورونا المزيفة
ناظورسيتي | متابعة

تمكنت الشرطة الدولية "إنتربول" خلال الأسبوع الجاري، في عملية دولية، من حجز الآلاف من جرعات لقاح فيروس كورونا المزيفة، والتي تقدر بحوالي 2400 جرعة، حيث تم تهريبها من طرف شبكة منظمة من الصين إلى دولة جنوب إفريقيا.

ومكنت العملية المذكورة للشرطة الدولية "إنتربول"، من اعتقال أكثر من 80 مشتبهاً بهم، وذلك في كل من جنوب أفريقيا والصين، مشيرة إلى أن الموقوفين والكمية المحجوزة من الجرعات المزيفة، لا يمثل سوى "قمة جبل الجليد" في الجرائم المتعلقة باللقاحات المزيفة والموجهة للتطعيم ضد الفيروس التاجي.

وفي الصدد، كشف المتحدث باسم الشرطة الدولية، إن قضية الإتجار في اللقاحات المزيفة التي تنطوي على شحنة لا تقل عن 2400 جرعة، هي أول حالة مؤكدة لتهريب اللقاحات المزيفة عبر القارات، مشيرا أن هناك احتمال لوجود كميات أخرى.



وقد تم العثور على الجرعات المزيفة، بمعية كمية من الكمامات الطبية المزورة أيضا، داخل مستودع خاص بالقرب من مدينة "جوهانسبرغ"، التي تعد أكبر مدن جنوب إفريقيا، وثالث أكثر المدن الأفريقية اكتظاظاً بالسكان.

وكشف مسؤولو الشرطة الدولية لوسائل الإعلام أنه تم العثور على القوارير المزيفة للقاح فيروس كورونا، بين مجموعة كبيرة من الأقنعة الطبية من نوع "N95" المزيفة أيضا، وأنه تم القبض على ثلاثة أشخاص على صلة بالشحنة اثنين منهم من أصل صيني والآخر مواطن من زامبيا، قبل أن تتمكن السلطات الصينية بعد ذلك من اعتقال أكثر من 80 عضواً على صلة بالشحنة، والذين ينشطون ضمن شبكة إجرامية مختصة في إنتاج وبيع لقاحات فيروس كورونا المزيفة، حيث حجزن لديهم أيضا أكثر من 3 آلاف جرعة من اللقاح المزيف.

وأشارت الشرطة الدولية، أن الجرعات المزيفة من لقاح فيروس كورونا المحجوزة، تتكون من محلول ملحي ومياه معدينة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح