الشرطة البلجيكية تعثر على مهاجر مغربي توفي في ظروف غامضة بعد اختفائه منذ ستة أشهر


الشرطة البلجيكية تعثر على مهاجر مغربي توفي في ظروف غامضة بعد اختفائه منذ ستة أشهر
ناظورسيتي: نسيم الشريف

بعد مرور أزيد من نصف عام على اختفائه، أعلنت السلطات البلجيكية بالعاصمة بروكسيل عثورها الاحد الماضي على جثة المغربي "محمد حروشي"، بعد مقتله في ظروف وصفت بالغامضة.

ووفقا لمصادر محلية، فقد تم العثور على المغربي "حروشي"، 41 سنة، مدفونة في منطقة صناعية ببلدية "هارن" ضواحي العاصمة بروكسيل.

وكان "حروشي" يقطن قيد حياته بمنطقة "سكاربيك" تحت النفوذ الترابي لمقاطعة بروكسيل، وجرى العثور عليه بعد إطلاق حملة بحث واسعة استجابة لبلاغ أسرته.

وباشرت سلطات الامن ببروكسيل أبحاثها للوصول إلى الأسباب التي أدت إلى مقتل "حروشي"، وتوقيف الجناة في حالة ما كان الأمر يتعلق بجريمة مدبرة.

من جهة ثانية، أكدت المصادر نفسه، أن المدعي العام ببروكسيل باشر بدوره إجراءات تسليم الجثة لذويها من أجل مراسيم الدفن.

وشوهد محمد حروشي، اخرة مرة في شارع بورتايلس في سكاربيك يوم الأحد 9 دجنبر 2018 حوالي الساعة التاسعة والنصف صباحا، مرتديا سروال جينز أزرق، وسترة زرقاء بحرية وجاكيت مبطنة، وحذاء أسود، ومنذ ذلك الحين لم تعرف عنه أية معلومة.

وحسب الشرطة كان محمد حروشي على متن سيارة مرسيدس C200 سوداء 2008 رقم اللوحة هو1 GIP 083






تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح