الشرادي يتهم مجعيط بنهج أساليب "مافيوزية" لإسكات معارضيه.. والرئيس يرد : إدعاءات باطلة لمن يحاول الضغط لقضاء مصالحه


ناظورسيتي - متابعة

وجه الناشط الإعلامي والجمعوي ببلجيكا، محمد الشرادي، مجموعة من الاتهامات لرئيس جماعة الناضور رفيق مجعيط، حيث اتهمه بتهديده منتقديه وخرق القانون في التسيير الجماعي، وذلك في بث مباشر نشر على صفحات التواصل الاجتماعي، حيث استقت ناظورسيتي تعقيب الرئيس حول المحاور التي تم التطرق إليها في إطار حق الرد

وتناول الشرادي العديد من النقط، أولها توجيه اتهام للرئيس مجعيط باستعمال أساليب "مافيوزية" للانتقام على حد قوله من مواطن عادي يعبر عن رأيه حول الوضعية التي وصلت إليها مدينة الناظور، حيث اتهم الرئيس بتحريض شخص في بروكسيل للتدخل ونهي الناشط الإعلامي عن انتقاد الرئيس

وعلق رفيق مجعيط في اتصال مع ناظورسيتي حول إرساله وسيطا للتدخل بينهم أنها، "ادعاءات المدعو الشرادي مغرضة ولا اساس لها من الصحة، وتبقى البينة على من ادعى، علما بان القانون فوق الجميع."

وانتقد الشرادي قرار فتح الرئيس باب إيداع طلبات الاستفادة من الدعم لفائدة الجمعيات على بعد أشهر من الانتخابات، وذلك رغم دورية وزارة الداخلية التي تمنع ذلك، حيث اتهم الرئيس بخوض تسخينات للاستحقاقات المقبلة

وقال رئيس جماعة الناضور في هذا الصدد، " بالرغم من تعليمات السلطة الوصية بشان الاقتصار على صرف النفقات الاجبارية والضرورية وترشيدها، فإن هم العمل الجمعوي يبقى حاضرا لدى مكتب المجلس، الذي يحاول جهد استطاعته الاستجابة ولو بجزء من الدعم والمساعدة لفائدة الجمعيات، مع العلم ان مداخيل الجماعة في ظروف الجائحة اصبحت جد محدودة ."


وتطرق الشرادي في بثه المباشر أيضا إلى نقطة اتفاقية دعم جمعية رياضية التي أثارت الرأي العام في الفترة الأخيرة، والتي تمت المصادقة عليها مع إجراء تعديل على القيمة المالية للدعم التي تم تخفيضها من 40 إلى 4 ملايين سنتيم، حيث انتقد الشرادي لجوء الرئيس إلى قول أن مبلغ الدعم الأول كان مجرد خطأ مطبعي

وعقب رئيس جماعة الناضور حول اتفاقية دعم جمعية عثمان، حيث صرح بأنه " يحق لأية جمعية كيفما كانت ان تقدم اقتراحات الى المجلس الجماعي من اجل عقد اتفاقية شراكة وتعاون ، وان تدرج ما تراه مناسبا لها في مشروع الاتفاقية، إلا ان المجلس الجماعي يتوفر على اجهزته الخاصة الادارية او اللجان المنبثقة عنه، التي يوكل اليها دراسة هذه المشاريع و ادخال التعديلات التي تراها مناسبة مع اختصاصات المجلس، وكذا حسب ما يمكن للمجلس ان يتحمله من التزامات وما تسمح به الاعتمادات المتوفرة وحجم النشاط المراد تمويله، ويتم عرض كل الاتفاقيات على انظار المجلس العام الوحيد الذي له الصلاحية في اتخاذ المقرر الصائب المناسب بشأنها، ثم إن المقرر المتخذ بشان مشروع الاتفاقية الاخيرة تم بإجماع الاعضاء الحاضرين خلال الدورة . "

ووجه محمد الشرادي سهام الاتهام إلى رئيس جماعة الناضور في عدة ملفات تتعلق بتدبير الشان العام، بينما رد مجعيط " أن هناك بعض الأشخاص ممن يدعون دفاعهم عن مصالح المدينة، إلا أن الحقيقة عكس ذلك حيث يسعون إلى قضاء مصالحهم الشخصية الضيقة بمحاولتهم الضغط على المجلس بأساليب ملتوية، ونؤكد أن المجلس لن يرضخ لمثل هذه التصرفات، وكما قلت سابقا فأبناء الناظور يعرفون جيدا هؤلاء ومساعيهم وأهدافهم، وكيف يغيرون مواقفهم بمجرد تضرر مصالحهم الشخصية.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح