الشبيبة الحركية بالناظور تنقلب على المكتب الجديد للحزب


ناظورسيتي: م ا

رفضت الشبيبة الحركية بالناظور، الطريقة التي تم بها انتخاب مكتب اقليمي جد لحزب الحركة الشعبية، ملوحة بخوض اشكال احتجاجية لالغاء ننائج الاجتماع الذي انعقد امس واسفر عن انتخاب الدكتور نورالدين الصبار كاتبا اقليميا للسنبلة.

وقال بيان للشبيبة، ان هذه الأخيرة تفاجأت من القصاصات الاخبارية التي بثتها وسائل الاعلام، معلنة فيها انتخاب نورالدين الصبار كاتبا اقليميا لحزب الحركة الشعبية بالناظور خلال اجتماع انعقد في مقر التنظيم.

وقال البيان ان هذا الاجتماع "اثار استياءنا وامتعاضنا التام لكل ما جاء خلاله، باعتباؤرا تنظيما شبيبيا ينتمي لحزب الحركة الشعبية".

واكدت الشبيبة، عدم اعترافها الكامل بالمكتب الجديد، وبكل ما جاء خلاله، مع التنديد الشديد باقصاء المنسق الاقليمي من الحضور في الاجتماع باغتباره عضوا بالصفة للحضور والتصويت، وفق ما ينص عليه النظام الاساسي للحزب، وخاصة الفقرة السادسة من المادة 13 والتي جعلت من تمثيلية المنسق الاقليمي للشبيبية مكونا اساسيا لتشكيل المجالس او المكاتب الاقليمية.

ووجه البيان دعوة لجميع الحركيين والحركيات المنتمين لاقليم الناظور الى تسجيل موقفهم الرافض لهذه "المهزلة"، واتخاذ كافة الاشكال التصعيدية الرافضة لهذا "العبث".


وانتخب أعضاء حزب الحركة الشعبية بالناظور، امس الاثنين، نور الدين الصبار كاتبا إقليميا بإجماع كل الحاضرين.

واحتضن مقر الحزب في مدينة الناظور هذا الاجتماع، والذي ترأسه سعيد الرحموني، حيث تلا فيه مراسلة الأمانة العامة للحزب، التي أخبر من خلالها اختياره القيام بهذه المهمة، وذلك بناء على مقتضيات النظامين الأساسي والداخلي للحزب، وتطبيقا لقرارات المكتب السياسي الذي المنعقد في 9 يوليوز الماضي، وذلك للإشراف على عقد المجلس الإقليمي وانتخاب أعضاء مكتبه.

وضم المكنب إضافة إلى الكاتب الإقليمي كلا من سعيد الرحموني نائبا للرئيس، ومحمد أسراج مقررا، ومحمد بلحرش نائبا له، وحدو بوعبوز أمينا للمال، وبوعرفة اعبسلاما نائبا له.

وانتخبت صونيا العلالي مستشارة، الى جانب وفاء الرحموني، وفاطمة الكشوطي، ووفاء الملاح،.

كما ضمت لائحة المستشارين، كلا من عبد القادر أقوضاض، والبكاي بورجل، والراضي الغازي، وأحمد الكشوطي، والتهامي الموساوي، وفاروق الحموتي، والطاهر مزرينة، ومحمد أسرار، ومحمد أخياط، وسعيد مساوي، ومصطفى بوعماد، وياسين بلال، وجواد بن علي، وجمال أجطار، وأحسينو عمرو، وياسين بيلال، ومحمد المرابط.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح