السلطات الهولندية تشدد القيود مجددا بسبب انتشار فيروس دلتا المتحور


ناظورسيتي: متابعة

قررت السلطات الهولندية، فرض قيود على الحياة الليلية والمهرجانات الموسيقية، في محاولة من جانبها لمواجهة ارتفاع حالات الإصابة المتزايدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي تغذيها سلالة (دلتا) شديدة العدوى.

وأعلن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، اليوم الجمعة، أنه اعتبارا من يوم غد السبت، سيتعين على الملاهي الليلية إغلاق أبوابها مرة أخرى، وسيتعين على الحانات والمطاعم إغلاق أبوابها بحلول منتصف الليل.

وقال روته إن المهرجانات وغيرها من الفعاليات الكبيرة التي لا يمكن الاحتفاظ فيها بمسافة آمنة وبدون مقاعد ثابتة أصبحت محظورة الآن، وشدّد على أنه “يجب أن نبطئ من وتيرة الانتشار السريع للفيروس”، مناشدا المواطنين التحرك بحذر.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه في آخر إحصاء تم تسجيل نحو 7 آلاف حالة إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وهو ما يزيد سبع مرات تقريبا عما كان عليه الوضع في الأسبوع السابق، وكانت هولندا قد رفعت تقريبا جميع الإجراءات الاحترازية ضد كوفيد-19 اعتبارا من 26 يونيو الماضي.



أعلن رئيس الوزراء الهولندي بالإنابة مارك روتي أن بلاده سترفع جميع قيود جائحة كورونا اعتبارا من الـ26 من يونيو الماضي، مع الإبقاء على قيد التباعد الجسدي.
وقال: "تخطو هولندا خطوة كبيرة... بمسافة اجتماعية تبلغ 1.5 متر، كل شيء مسموح به تقريبا. لا قيود، ولا مواعيد إغلاق... نصيحة بشأن عدد الضيوف في المنزل والكمامات في المتاجر".

وأوضح أن "القرار سيدخل حيز التنفيذ في الـ26 من يونيو الجاري".

وأضاف: "اعتبارا من اليوم المذكور ولأول مرة، ستتمكن النوادي الليلية من استئناف عملها، وفقا لاستخدام تطبيق (فحص كورونا)، الذي سيسمح لك بتحديد ما إذا كان الزائر قد تم تطعيمه بالكامل ضد فيروس كورونا وخضع لاختبار فيروس كورونا السلبي في غضون 40 ساعة".

وتابع: "سيتم السماح للمسارح والمتاحف والأماكن الداخلية الأخرى بزيادة قدرتها من اليوم فصاعدا، بشرط استخدام الفحص والتباعد".

وسجلت هولندا أكثر من مليون و677 ألف إصابة، و18 ألف وفاة بكورونا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح