السلطات السعودية تسمح بالعمرة وبالصلاة في المسجد الحرام بعد 7 شهور من الإغلاق


ناظورسيتي -متابعة

كشفت السلطات السعودية، اليوم الأحد، أنه تم السماح للمواطنين والمقيمين داخل المملكة بأداء الصلاة في المسجد الحرام في مكة بعد سبعة شهور من الإغلاق. وجاء ذلك في إطار شروع السلطات السعودية في تنفيذ المرحلة الثانية من العودة التدريجية لأداء العمرة والزيارة، إذ شرعت، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء السعودية "واس"، في استقبال المعتمرين، من المواطنين والمقيمين من داخل المملكة.

ووفق الخطة التنفيذية التي وضعتها الجهات الحكومية، ستشهد المرحلة الثانية لعودة العمرة والزيارة أعدادا أكبر من المرحلة الأولى، إذ سيصل فيها أعداد المعتمرين 15 ألفا و40 ألف مُصلّ في اليوم الواحد كحد أقصى. كما سيُسمح للمواطنين والمقيمين بأداء مناسك العمرة بنسبة 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية، التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية في المسجد الحرام.


لكنْ في المقابل، ستخصص لكل فوج ثلاث ساعات فقط لإتمام مناسك العمرة، فيما سيُسمح لهم بالصلاة في الروضة الشريفة وفي المسجد النبوي والسلام على النبي بنسبة 75 بالمائة من الطاقة الاستيعابية، التي تراعي الإجراءات الاحترازية الصحية للروضة الشريفة في المسجد النبوي. ويأتي هذا في الوقت الذي كشفت آخر الإحصاءات الرسمية التي أصدرتها وزارة الحج والعمرة أن عدد المعتمرين في المرحلة الأولى بلغ 54 ألفا، أبدت نسبة 94 في المائة رضاهم عن الخدمات المقدمة، وتأكد عدم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس كورونا خلال المرحلة كلها.

وأفادت الوزارة بأن متوسط وقت أداء العمرة بداية من نقطة التجمع وحتى العودة إليها وصل إلى ساعة و42 دقيقة تقريبا، وسجل متوسط وقت الطواف 19 دقيقة. ووصل إجمالي أعداد المسجلين في تطبيق “اعتمرنا” منذ اطلاقه بتاريخ 27 شتنبر حتى نهاية السبت 17 أكتوبر، إلى 1.2 مليون مستفيد، وتجاوز عدد التصاريح التي أصدرتها الوزارة لأداء مناسك العمرة 600 ألف وعدد تصاريح الصلاة في الحرم المكي 155 ألفا، أما التصاريح الصادرة للسلام على النبي فتجاوزت 21 ألفا، فيما بلغ عدد التصاريح الصادرة للصلاة في الروضة الشريفة أكثر من 30 ألفا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح