السلطات الاسبانية تغلق "مخيم" أحدث لإيواء المغاربة العالقين بمليلية


ناظورسيتي: ماسين أمزيان

أعلن مستشار السياسات الاقتصادية والاجتماعية، بمدينة مليلية المحتلة، ان السلطات الاسبانية، أغلقت مخيم "في بينو" المؤقت والذي كان يظم أزيد من 450 مواطن مغربي عالق بسبب إغلاق الحدود.

وأوضح المسؤول نفسه، في اجتماع عن بعد، ان المخيم شكل واحدا من أهم الملاجئ التي أوت المغاربة العالقين، حيث تم تشييده في أقل من 24 ساعة واستقبل في اليوم الأول حوالي 250 شخص.



ولم يكشف المتحدث نفسه، عن المكان الذي ستأوي فيه السلطات الاسبانية المغاربة الذين اتخذوا من المخيم ملجأ لهم إلى غاية فتح المعبر الحدودي بني انصار.

واعتبر المتحدث، ان تواجد أشخاص بدون مأوى في مدينة مليلية منذ منتصف مارس الجاري إثر قرار إغلاق الحدود الذي اتخذه المغرب في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، ألقى عبئا غير متوقع على عاتق الحكومة المحلية للثغر المحتل.

إلى ذلك، أوضح أنه بالرغم من الأخطاء التي ارتكبت بسبب الضغط وبعض التجاوزات التي عرفها ملف الاعتناء بالعالقين، فإن القرارات التي جرى اتخاذها في هذا الصدد أنقذت العشرات من التشرد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح