السفارة الإسبانية تنظم رحلة بحرية "مشروطة" لنقل العالقين بالمغرب


ناظورسيتي -متابعة

أفادت السّفارة الإسبانية في المغرب، عبر حسابها الرسمي في موقع "فيسبوك"، بأنها ستنظم، يوم السبت 12 شتنبر المقبل، رحلة بحرية جديدة تربط بين ميناءَي طنجة -المتوسط والجزيرة الخضراء لنقل العالقين من المغرب إلى الأراضي الإسبانية. وتابعت أنه يُشترَط في المستفيدين من هذه الرحلة من المغرب أن يكونوا حاملين للجنسية الإسبانية أو يتوفرون على بطاقة الإقامة في التراب الإسباني.

وكانت السلطات الإسبانية قد نظمت يومي 6 و7 غشت المنصرم، رحلات نقلت خلالها عالقين في الأراضي المغربية، عبر رحلات بحرية ربطت بين الميناءين المذكورين. وأفادت السفارة حينذاك، في تدوينة على حسابها عبر "تويتر"، بأن هذه الرحلات، التي ستنظّمها بتنسيق مع باقي القنصليات الإسبانية في المغرب، ستوجه للمسافرين الحاملين للجنسية الإسبانية وللمتوفرين على وثائق الإقامة في إسبانيا وكذا للعربات المرقمة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي.


وفي هذا السياق، أوردت مواقع إسبانية وقتذاك أن الرحلتين ستنظمان على متن بواخر شركة "ترانسميديترانيا". وأفادت المصادر ذاتها بأن هده الشركة نبّهت إلى أن الأشخاص الذين لم يقوموا بالإجراءات اللازمة من أجل الاستفادة من السفر عبر إحدى الرحلتين الأخيرتين ويرغبون في القيام بذلك عبر السفن التي ستغادر يومي 6 و7 غشت يجب أن يملؤوا استمارة للتسجيل خصصته لهذا الغرض في موقعها في الإنترنت.

وقد نُقل العديد من العالقين الإسبان أو الحاملين لوثائق الإقامة في الأراضي الإسبانية في المغرب عبر هذه الرحلات البحرية، التي انطلقت يوم 22 ماي الماضي، والتي واصلت نقلَ العالقين كل أسبوعين خلال شهري يونيو ويوليوز الماضيين، عبر عمليات نظمتها السفارة والقنصليات الإسبانية بتنسيق مع كل من شركتي "البالياريا" و"ترانسميديترانيا" الإسبانيتين المختصتين في الملاحة البحرية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح