السعودية تفجّر غضب المسلمين بعد الترخّيص لعارضات أزياء بتصوير لقطات دعائية "عارية" في المدينة المنورة


ناظورسيتي -متابعة

رخّصت سلطات "العهد الجديد"، بقيادة الملك محمد بن سلمان، لمجلة "فوغ" بتصوير مشاهد دعائية لعارضات أزياء "شبه عاريات" في منطقة المدينة المنورة. ما جرّت عليها انتقادات واسعة بعدما سمحت بتصوير حملة دعائية من هذا النوع وفي المدينة المنورة، حيث قبر الرسول.

وتخصّ الحملة المثيرة للجدل ماركات عالمية اختيرت لإشهارها مجموعة من عارضات الأزياء المشهورات، تتقدّمهنّ كيت موس وجودان دان وكانديس سوانيبويل وآمبر فاليتا وأليك ويك ومارياكارلا بوسكونو.

وقد توجّهت العارضات، مرتديات ملابس تكشف مفاتنهنّ وتُظهر تفاصيل أجسادهنّ، وفق مصادر إعلامية، إلى منطقة تعرف بكونها أكبرَ متحف في الهواء الطلق، وهي مجموعة من الهياكل الصّخرية المنحوتة كانت منظمة "يونسكو" قد صنّفتها موقعا للتراث العالمي. وأثارت هذه اللقطات "العارية" جدلا واسعا بين فئات واسعة من النشطاء السّعوديين والمسلمين عموما وفجّرت غضبهم.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح