الزفزافي منتقدا الجمعيات الأمازيغية: لم تقدم شيئا لحراك الريف ولا لمعتقليه


الزفزافي منتقدا الجمعيات الأمازيغية: لم تقدم شيئا لحراك الريف ولا لمعتقليه
ناظورسيتي - متابعة


هاجم أحمد الزفزافي والد قائد حراك الريف، الجمعيات الامازيغية الناشطة بالمغرب، لعدم تفاعلها مع الحراك الذي عرفته منطقة الريف، ومع معتقليه.

وقال أحمد الزفزافي في بث مباشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفق ما أوردته الزميلة "دليل الريف" إن "الجمعيات الامازيغية الكثيرة الموجودة حاليا لم تقدم اي شيء للريف، سواء خلال الاحتجاجات التي عرفتها المنطقة، او بعد اعتقال النشطاء.

مناسبة كلام والد قائد الحراك هو منعه من ادخال غطاء وسادة الى ابنه بسجن رأس الماء، مطروز عليه اسم ناصر الزفزافي، ومحمد بن عبد الكريم الخطابي، وعلم الامازيغ ذو اللون الثلاثي الازرق الاخضر والاصفر.

وقال في هذا الشان ان الجمعيات الامازيغية، هي من كان عليها ان تثير موضوع منع ادخال العلم الامازيغي الى السجن، وان تدافع عن الامازيغية، وتساءل قائلا ” اينكم يا امازيغ شمال افريقيا المغرب”.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح