NadorCity.Com
 


الزاوية العلوية بجماعة وكسان تخلد ذكرى المولد النبوي الشريف


الزاوية العلوية بجماعة وكسان تخلد ذكرى المولد النبوي الشريف
مولاي رشيد زناي | نور الدين جلول

بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، وجريا على التقليد السنوي، أحيى الشرفاء الودغيريين ومعهم جميع مريدي الطريقة العلوية بالناظور، حفلا دينيا بالزاوية العلوية الكائن مقرها بدوار أولاد حدو رحو بجماعة وكسان قيادة بني بويفرور إقليم الناظور، مساء يوم أول أمس الأحد 12 فبراير الجاري، بحضور بعض مريدي الطريقة من خارج المغرب، ومجموعة من المدن المغربية بمختلف جهات المملكة.

وقد توافد على الزاوية حشد غفير من ساكنة المنطقة إضافة إلى مسموعون وفقراء مريدون أهل الذكر، عاشوا على مدار ساعات من الزمن لحظات روحانية في أجواء من التآخي والتآزر، على إيقاع تلاوة وترتيل الذكر الحكيم.

وقد أكد الأستاذ أحمد خرطة، أن الزاوية العلوية الكائن مقرها بالعنوان المذكور، تأسست سنة 1920 على يد الشيخ مولاي سليمان بن المهدي الودغيري، حيث كانت مجمع الفقراء ومركز للمقاومة في عهد الحماية، كما تم إبان ذات الفترة تطويقها غير ما مرة من طرف الجنود الإسبان، بحكم أن الزاوية إلى جانب أنها كانت ولاتزال مكان لذكر الله فقد كانت مركز للجهاد في سبيل الله ، وذلك قبل أن يتم الإنتقال إلى مقر الحالي للزاوية الذي تم تشييده سنة 1961 و الذي يستقبل مراسيم الحفل السنوي بذكرى خير البرية.

وأضاف الأستاذ أحمد خرطة أن الزاوية وعبر أنشتطها الدينية تسعى إلى ترسيخ العقيدة الإسلامية إضافة إلى نشر المحبة والخير والتآزر في سبيل الله، مضيفا أن المجتمع الذي أصبح ماديا في حاجة إلى الروحانيات من أجل ترسيخها بذات المكان والإقليم والوطن ككل.

و عقب تناول الحضور لمآدبة العشاء التي أقيمت على شرفهم بذات المناسبة، أختتم الحفل الديني بالدعاء الصالح للأمة الإسلامية قاطبة وأمير المؤمنين الملك محمد السادس.

عدسة ناظور سيتي واكبت الحفل الديني وأعدت لكم التقرير التالي بالصوت والصورة :



























































1.أرسلت من قبل الريفي في 14/02/2012 23:37
اللهم هذا منكر!!!

2.أرسلت من قبل boudhan في 15/02/2012 00:55
sarahatane hade al maosame dwale zawiya alalawiya bi jamaatina waksan irth dini wahadari wa soufi mahde yastahdire rehaniyate arabaniya bimonasabate almawlide anabawi acharife famazide min daame lihade azawiya al alawiya acharifa

3.أرسلت من قبل kamal في 15/02/2012 10:20
لمَاذَا يَحْتَفلُ المُسْلمُونَ بمَوْلد سيد ولد آدَمَ وَلاَ فَخْرَ ؟
الدكتور عبد القادر بطار*

سَأَلَ المَنْصورُ مَالكا رَحمَهُ اللهُ: أستقبلُ القبلةَ وأدعُو أم استقبلُ رَسولَ الله صلى اللهُ عليه وسلم؟ فَقَالَ مَالك: وَلمَ تَصرفُ وَجهكَ عَنهُ وَهُوَ وسيلتُكَ وَوَسيلَةُ أَبيكَ آدمَ إلى الله عَز وَجل يَوْمَ القيامَة.

تَعيشُ الأمةُ الإسلاميةُ في مَشارق الأرض ومغاربها، أجواءَ الاستعداد للاحتفال بمولد أفضل وأشرف الرسل والأنبياء على الإطلاق، سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وهي مناسبة دينية عظمة، ومتعة روحية وعقلية وتاريخية تعيد لهذه الأمة العظيمة مجدها وتاريخها الحافل، وعطاءها الحضاري المتجدد والمستمر.

إن الغيرة على السنة النبوية الشريفة، والدعوة إلى التمسك بها، وإحيائها تقتضي حتما الغيرة على صاحبها عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم ومحبته، وتعظيمه، وتوقيره والصلاة عليه.
صحيح أن الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، لم يحتفلوا بمولده صلى الله عليه وسلم، لأنهم كانوا يعيشون بين ظهرانه عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، فأغناهم وجوده عن هذا الاحتفال، كما أزال عنهم نورُه ظُلَمَ الشكوك والأوهام، وكذلك التابعون، كانوا قريبي عهد بالصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين، فأغناهم ذلك عن الاحتفال بمولده عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم. وإن كان هؤلاء وأولئك جميعا يحتفلون به في كل لحظة وحين باتباع سنته وتمثل هديه.

لكن في زماننا هذا، ومن باب المصلحة التي لا تخفى على العقلاء من هذه الأمة، وإحياء لسننه فينبغي أن يحتفل المسلمون بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، في حدود ما تسمح به الضوابط الشرعية، والأصول المرعية، بل على المسلمين جميعهم أن يجتهدوا في إحياء هذه الذكرى العطرة، ذكرى مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه الذكرى التي تعيد للمسلمين شيئا من سننه وأيامه وهديه صلى الله عليه وسلم، التي يحاربها بعض المنتسبين إلى العلم تحت طائلة الابتداع.

أي عيب في أن يعرف المسلمون جوانب مشرقة من سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم، بدأ بنسبه الشريف، وسننه، وأيامه، حتى وفاته صلى الله عليه وسلم؟ وأي عيب في أن يعرف المسلمون أطرافا من حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم وشمائله وخصائص نبوته، وقصة الدعوة الإسلامية ومراحلها ؟ وأي عيب في أن تخصص دروس ومحاضرات ولقاءات علمية مكثفة حول هذه المناسبة الدينية العظيمة؟

أرى والله أعلم، أن المفسدة كل المفسدة، هي محاربة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، بدعوى أنه ابتداع في الدين ... ماذا جنى أصحاب هذا القول غير السديد، وغير العلمي، وغير النضيج سوى إبعاد المسلمين عن سيرة نبيهم صلى الله عليه وسلم. حتى إنك لتسأل اليوم كثيرا من المسلمين عن تاريخ ولادته صلى الله عليه وسلم، أو عن اسم أمه أو أبيه أو مرضعاته أو أبنائه صلى الله عليه وسلم ... فلا تكاد تظفر بجواب شاف كاف في هذا الباب. وكيف تظفر بجواب شاف كاف إذا لم يعمل العلماء والمفكرون على تبصير الناس بأمور دينهم، سواء في ذكرى المولد النبوي الشريف أم في غيره من المناسبات الدينية.

إن أكبر بدعة تواجه المسلمين اليوم هي محاربة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، بدعوى أنه لم يكن موجودا في زمان الصحابة الكرام رضوان الله عليهم أجمعين. وهل كان في زمان الصحابة الكرام رضوان الله عليهم كل هذه المخترعات التي ينعم بها وفيها كثير من أصحاب هذه الدعاوى غير النضيجة ... إن الاحتفال بالمولد النبوي الشرف لا يدخل في الحديث النبوي الصحيح: " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" بل هو مجرد احتفال، الغرض منه ربط الأمة الإسلامية بنبيها عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، وتذكيرها بجوانب من سيرة هذا النبي الكريم، صلى الله عليه وسلم. على هؤلاء المسرفين الذين يعيقون فكر الأمة ويأبى بعضهم إلا يبعدهم عن شخص رسول الله صلى الله عليه وسلم كلما حلت ذكرى مولده عليه السلام بدعوى أن ذلك ابتداع في الدين أن يعيدوا النظر في مفهوم البدعة لأن الخلل آت من هذا الجانب.

وإذا كنا نؤكد على الدعوة إلى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، خصوصا في هذا الظرف من تاريخ أمتنا، فينبغي أن يكون احتفالنا في مستوى صاحب الذكرى عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، في تمثل أخلاقه الفاضلة، والمعاملة الحسنة، والقدوة الطيبة، والسلوك الحميد، والتدين الصحيح ... لا ينبغي أن نحول المولد النبوي الشريف إلى فضاء للتفسخ والانحلال الخلقي والفساد العقدي والمخالفة الصريحة للسنة النبوية المطهرة والتنافس في إظهار البدع والمخالفات الشرعية ... إننا حين نؤكد على ضرورة الاحتفال بالمولد في هذا الشهر الكريم، شهر ربيع الأول، الذي اكتسب شرفه وفضله بولادة خير الأنبياء عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم فيه فلأننا نعلم يقينا أن " الأمكنة والأزمنة لا تشرف لذاتها، وإنما يحصل لها اشرف بما خصت به من المعاني" كما يقول العلماء.

ومن هذا المنطلق ينبغي للمسلمين أن يحترموا هذه الشهر الفضيل، الاحترام اللائق به، وأن يعظموه، بزيادة فعل البر وكثرة الخيرات. لأنه الشهر الذي ولد فيه خير خلق الله أجمعين نبينا محمد صلوات الله وسلامه عليه وسلم.

وأحب أن أحيل القراء الكرام على كتاب " المدخل إلى تنمية الأعمال بتحسين النيات" لأبي عبد الله محمد بن محمد المالكي الفاسي المعروف بابن الحاج المتوفى سنة 737 هجرية فقد خصص فصلا مهما منه للمولد، تحدث فيه عن بعض البدع والمحرمات المحدثة في هذه المناسبة الدينية العظيمة وما ينبغي فعله في المولد بشكل عام.

وصفوة القول: فإنني أقول للذين يحاربون الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، على ما يشتمل عليه قولهم من حرمان وجفاء، إنكم بسلوككم هذا المسلك غير الطبيعي وغير الواقعي تسهمون بشكل كبير في إبعاد المسلمين عن حياة نبيهم صلى الله عليه وسلم، وهذا القول غير السديد وغير العلمي يحقق من المفاسد أكثر ما يجلب من المصالح : " اتقوا الله في هذه الأمة العظيمة، أتركوها تحتفل بمولد نبيها صلوات الله وسلامه عليه، ففي هذا الاحتفال الخير كل الخير، ولو لم يكن فيه إلا إظهار شعائر الإسلام والتعريف بجوانب مشرقة من سيرة نبي الإسلام سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه لكفى.

* أستاذ العقيدة والفكر الإسلامي بجامعة محمد الأول بوجدة.

4.أرسلت من قبل alkendi في 15/02/2012 11:57
وأضاف الأستاذ أحمد خرطة أن الزاوية وعبر أنشتطها الدينية تسعى إلى ترسيخ العقيدة الإسلامية
نعم الزاوية ترسخ العقيدة الصوفية وهي عقيدة الحضرة والزرود أم العقيدة الإسلامية فمنها براء

5.أرسلت من قبل khori في 15/02/2012 12:14
مأواكم النار أجمعين سودت وجوهكم يا**

6.أرسلت من قبل رجل غيور في 15/02/2012 14:16
شباب الناظور يتبرؤون من هذا الدعي: الخرطة، ومن أفكاره الخرافية البدعية الهدامة لأصول الدين!!
ونحن كطلبة الدراسات نشتكي منه ومن تصرفاته الداعية إلى التصوف الغالي المتنطع!!
ما هذا؟
هذا الدين الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟!!
رقص وشطح وركل...؟!!
مرقص هذا؟!!

7.أرسلت من قبل مسلمة في 15/02/2012 14:39
عجبا ثم عجبا هل هدا كلام دكتور و استادالعقيدة و الفكر الاسلامي ادا كان صحيحا اقول رحم الله علمائنا هل اظهار شعائر الاسلام الا في الزوايا و اشطيح و الصراخ كانهم في غيبوبة . كيف يقول الاستاد انه مجرد احتفال ما نراه يسمى كارثة كيف تفسر كلام سيخهم و هو يهددهم انه سيشهد عنهم يوم القيامة و انه سيكون بجانب رسول الله و انه يعرف كل واحد منهم ما يدمر في نفسه اعني انه مكشوف عنه الحجاب و ان معاملة الشيخ مقدسة و فيها دروس و احاديت لا اعرف من اين ياتون بها و ان كل من يقدس الشيخ ضمن الجنة و كل طقوسهم تجعلك تقول ان هدا منكر في حق رسول الله و في حق الاسلام . و ادا كان لا بد من احتفال بمولد رسول الله هناك مساجد كما يفعل كثير من المسلمين بدكرهم لسيرة رسول الله عليه الصلاة و السلام فالمسجد هو بيت الله و ليست الزاوية فكل ما يفعلونه في تلك الزوايا هي بدعة و كل بدعة ضلالة و كل ضلالة في النار

8.أرسلت من قبل لميس في 15/02/2012 15:07
الزوايا ماهي الا أماكن تبارك البدع الصوفية و الاسلام منها برئ، و الأمر الذي أستغربه، حين أجد من بين الحاضرين المدير الجهوي لبنك؟؟؟؟؟؟؟

9.أرسلت من قبل nadorino في 15/02/2012 22:14
ayaw manaya agdam sidabi ayawdan la ilah ila lah mohamed rasola alah

10.أرسلت من قبل ORLANDO MOSKAU في 16/02/2012 00:16
a9oul li RA9M -3 - kamal !
itta9i Allah ya rajol !
ya 9oulo Allaho sobhanaho : inna Allaha wa malaikatoho yosallouna 3ala annabiy ! ya ayoha alladina amanou sallimou 3alayhi taslima ! chift hikmat Rabbina ?!
wa nahno nosalli khams salawat filyoum wa nadkoro RASLOL ALLAH fi jami3 assalawat !
idan ida aradta an tadkora arrasoul s.a.s ! f adkorho :bi assalat ! biljihad ! bi fi3li alkhayr,wa annahyi 3ani alfahchai wa almonkar !!
amma in konta tatjtami3 3ala brarad dyal achay ,thoma atnodo otab9aw tsiho ki lam3iz ! o tab9aw atmadho f tsawar o f annas bhalkom ! f as-ali ahli addikri in kontom la ta3lamoun !!

chokran NADORCITY

11.أرسلت من قبل معشبة معاذ ابو معاذ في 16/02/2012 20:18
Facebook
الله اكبر انها البدع اللتي تؤدي بصاحبها الى الهلاك وسوء الخاثمة.

12.أرسلت من قبل houda في 21/02/2012 15:35
السلام عليكم إخواني إنكم تظلمون شيخنا الكريم الطاهر الموحد المعصوم من الخطأ، اخواني الاعزاء شيخنا الكريم قام بمشروع الزاوية فلا تحسدوه فإن الحسد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب، إن مشروع الزوايا في المغرب يدر على صاحبه الخيرات على حساب الجهلاء وإن كان غير ذلك كما يزعمون فلماذا كثرة الطرقات ؟ إتقوا الله و لا تجعلوا دينكم شيعا و السلام على من اتبع الهدى.












المزيد من الأخبار

الناظور

الدكتور احمد خرطة يهنئ الدكتور عادل الغنوبي و الدكتورة خديجة علاوي لحصولهما على شهادة التأهيل الجامعي

محمد الرمضاني رئيس الفتح الرياضي الناظوري يستقيل من مهامه بعصبة الشرق

تهنئة بمناسبة ازديان فراش الفاعل المدني طارق البوعيادي بمولود ذكر

اعتقال صاحب مقهى ونادلة وشخصين آخرين لتورطهم في جريمة قتل

تهنئة لعائلة برجال بمناسبة دخول ابنها البار إلياس القفص الذهبي

محطة الألعاب المائية بالناظور.. خدمات ترفيهية متنوعة بأثمنة مناسبة

حركيو الناظور يلتحقون بحزب التجمع الوطني للأحرار