NadorCity.Com
 


الريف في التاريخ والذاكرة موضوع ندوة بميضار من تنظيم جمعية أوسان الثقافية


الريف في التاريخ والذاكرة موضوع ندوة بميضار من تنظيم جمعية أوسان الثقافية
تتشرف جمعية أوسان الثقافية، بدعوتكم للحضور والمشاركة في أشغال الندوة الدراسية التي سيتم تنظيمهما يوم السبت 20 مارس2010 ، بقاعة جمعية الفتح بميضار ، ابتداء من الساعة الثانية والنصف زوالا 14.30

إن موضوع الندوة التي نحن بصددها يطرح إشكالا محوريا يحضى بالاهتمام من طرف عدة فاعلين، وتحكمه رهانات المساهمة في صياغة ذاكرة مشتركة تعددية وغير انتقائية أو مبنية على الإقصاء، و من هنا أهمية تناول أحداث الريف والوقوف على حقيقتها في أفق إعادة تركيبها في الذاكرة الجماعية، و تحديد تمثلاتها الأساسية، والوقوف على استعمالاتها السياسية و الاجتماعية، من خلال صياغتها بشكل تشاركي، و وفق مقاربات أكاديمية علمية بهدف إعادة الاعتبار لتضحيات أبناء الريف والإشهاد على مواطنتهم الكاملة، فطرح هذا الموضوع للبحث والنقاش يروم في المقام الأول تسهيل تلاقح الأفكار والمفاهيم والتحاليل و تحرير الطاقات والمبادرات، و رد الاعتبار الرمزي للشهداء والأماكن والأحداث، باعتماد رؤية و منهجية منفتحة على المستقبل لا تقبل الغرق في الماضي والبقاء فيه، ولكنها تغتنم مناسبة الفتح الرسمي لورش الحفظ الإيجابي للذاكرة الجماعية لتجديد الحوار حول آفاق استكمال ما تبقى من حلقات بناء دولة الديمقراطية والمؤسسات وحقوق الإنسان، ومغرب المشروع الوطني المتقاسم بين الجميع، والذي وحده يستطيع تقديم الضمانة للأجيال القادمة في عدم تكرار ما جرى من انتهاكات و مأساة.

إن أهمية مناقشة موضوع الريف في التاريخ والذاكرة، تأتي من الحاجة إلى ترسيخ النقاش والجدال و الحوار بين مختلف الفاعلين حول الدور الذي يمكن أن يقوم به استجلاء الحقائق المرتبطة بأحداث الريف لسنتي 58/59 في الحفظ الإيجابي للذاكرة الجماعية وفي تحفيز دوائر القرار على تشجيع قيم التعدد والاختلاف والتنوع كضرورات لتحقيق الانخراط الفاعل في بناء المشروع الديمقراطي الذي يضمن الحقوق والحريات لكافة المغاربة، ومن هنا مبادرة جمعية ثسغناس وجمعية أوسان لتنظيم هذه الندوة في إطار جهد مشترك يطرح للنقاش العام ثلاث محاور أساسية هي :

1.أحداث الريف لسنتي 58/59، السياق والتداعيات: ويتناول بالأساس ماهية السياق التاريخي لأحداث الريف بخصوصيتها الثقافية والسياسية والاجتماعية، ويرصد التدعيات المترتبة عنها في الواقع من حيث تهميش وإقصاء المنطقة طيلة عقود الاستقلال، ويجيب عن سؤال آفاق المصالحة والإدماج في النسيج الاقتصادي والاجتماعي الوطني؟

2.أحداث الريف في التاريخ المعاصر: ويتعلق الأمر بالجواب على أسئلة من قبيل لماذا يتم تهميش هذه الأحداث في مجمل تاريخ المغرب المعاصر؟ و لماذا لم تسهر الدوائر الأكاديمية على كتابتها وتدوينها ؟ و ماهي أسباب التعتيم الممارس على الموضوع في المناهج الدراسية ووسائل الإعلام و الفضاءات الثقافية والفكرية ؟ وأي قراءة يمكن أن تعطى لهذه الأحداث في ضوء الوثائق المكتوبة في المرحلة الراهنة؟

3.أحداث الريف في الذاكرة الجماعية : ويتعلق بمعالجة الإشكاليات المرتبطة بالموضوع من جانب الوقوف على حقيقة الانتفاضة وأحداثها والمساهمين فيها و حقيقة ما جرى خلالها، من خلال الشهادات والروايات الشفوية، وهل تسعفنا الرواية الشفوية وحدها على كتابة تاريخ أحداث 58/59 .



1.أرسلت من قبل tamsamani ilham في 20/03/2010 12:27
Animo a los intelectuales a quitar la cortina para ver los acontecimientos de los años 1958-1959. y pactar con el makhzan una mapa de ruta hasta llegar a la autonomia de Rif . despues nos encargamos de escribir nuestra hestoria con libertad sin tener miedo al makhzan, hacen podemos pasar la pagina y pactar la paz con quen sia hasta con achaytan. viva Rif abajo la dectadura. viva mohamed sexto el salvador de la patria y unificador de los Marrouies.

2.أرسلت من قبل soufyan elousroti في 21/03/2010 00:22
السلام عليكم وعلا من اتبع الهدا اشكر جمعية اوسان الثقافية التي تمارس روح المواطنة والعيش الكريم والتي نمارسها في كل مكان و زمان و اشكر السيد او المحترم او الاستاذ محمد الحموشي عن دراستك لحفظ ذاكرة الريف العزيزة و اشكر كل من ساهم في اتنمية المستدامة بالريف بن عمان عن كتابة ؛ سفيان الاسروتي

3.أرسلت من قبل Syphax في 21/03/2010 19:55
Vous n'etes pas au niveau ce site ne reflète pas la vraie image de la démocratie de l'expression, j'ai déjà écris des informations importantes et véridiques sur cette association,laquelle je ne sais pas pourquoi elle joue sur les sentiments des Rifains, ce sont des arnaqueurs puisqu'ils peuvent vendre les gands dossiers du Rif pour seulement quelques dirhams

Nadorcity essayez d'etre à la hauteur,si vous etes des vrais journalistes et blogueurs alors publiez les opinions du Peuples marocain.

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

فاعلون مدنيون وسياسيون يجلدون مجلس حوليش في ندوة علمية بالناظور

امين الفوغالي.. فنان تشكيلي من الناظور يكشف عن سر موهبته وسبب خلافه مع دنيا باطما

من بين 30 دولة أجنبية : الناظور تمثل المغرب في المهرجان الدولي "أطفال السلام" بسلا

استئنافية الناظور تؤجل محاكمة المتورطان في مقتل الطفلة إخلاص إلى 31 يوليوز

شاهدوا الأجوبة.. ميكرو شيماء يستقي أراء أفراد الجالية، شنو كيعجبكوم فالناظور؟

مجلس جماعة بوعرك يصادق على تصميم تهيئة مركز الجماعة ويبدي رأيه بخصوص تصميم مارتشيكا

الملك يعين ابن الناظور عبد الكريم الأعزاني عضوا بالمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومنير بنصالح أمينا عاما