الريفي أحمد أبو طالب أفضل مسير للشأن العام بهولندا للسنة الثانية تواليا


الريفي أحمد أبو طالب أفضل مسير للشأن العام بهولندا للسنة الثانية تواليا
متابعة

للمرة الثانية على التوالي، تم اختيار عمدة مدينة “روتردام” الهولندية من أصل مغربي “أحمد أبو طالب” أفضل مُسير للشأن العام بالأراضي المنخفضة.

ونقلت صحيفة “الأن” الهولندية، أن “أبو طالب” الذي أختير عام 2015 أفضل مُسير للشأن العام بهولندا، تم اختياره هذه السنة مرة أخرى، كأفضل مُسير للشأن العام بهولندا.

وحسب معايير اختيار العمدة الهولندي من أصل مغربي، فان اختياره لسياسة “المشاركة، الحيوية والكفاءة” بوأته مكانة أفضل مُسير للشأن العام المحلي بالأراضي المنخفضة، حيث يتشكل مكتبه من عدد من الجنسيات والديانات دون أن يُشكل ذلك عائقاً في تسييره لثاني مدينة بالأراضي المنخفضة والتي تتوفر على أكبر ميناء بأوربا.

وحسب نفس الصحيفة، فان “أبو طالب” المنحدر من منطقة الريف بالمغرب، نال ثقة الهولنديين خاصة بعد هجمات “شارلي ايبدو” التي دعى خلالها “أبو طالب” المتشددين الى مغادرة هولندا.

واختارت مجلة “Binnenlands Bestuur”، العمدة من أصل مغربي، أفضل العمداء بالأراضي المنخفضة.

وحسب اصحيفة، فان عمدة روتردام، رجل سياسي محنك، يعلم جيداً كيفية ادلفاع عن مدينته وبَلده “هولندا”.

وحاز “أبو طالب” أغلبية أصوات المجلة الهولندية، فاق عددهم 7500 مُصوت.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح