الرئيس الأمريكي يتوعد بن سلمان بأداء ثمن جريمة قتل خاشقجي


ناظورسيتي - متابعة

أعلن "جو بايدن" الرئيس الأمريكي الجديد أن إدارته ستصدر اعلانا بداية الاسبوع القادم بخصوص السعودية بعد أن ثُبت أن ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" قد وافق على قتل الصحفي "جمال خاشقجي".

وكان قد سبق لـ"جو بايدن" قبل الانتخابات أن هدد السعودية بضرورة إعادة فتح ملف الصحفي السعودي "جمال خاشقجي" والمعروف عليه معارضته لنظام "بن سلمان" والذي قُتل بسفارة بلده بتركيا.

وقال الرئيس الأمريكي في رده على سؤال بخصوص معاقبة ولي العهد أن يوم الاثنين هو اليوم الذي سيُعلن فيه ما سيتم فرضه على السعودية من طرف أمريكا.

وكُشف في تقرير استخباراتي أمريكي أمس الجمعة أن "بن سلمان" وافق على عملية اجرامية في اسطنبول لخطف وقتل "خاشقجي" بمشاركة 7 من حراسه الشخصيين والمنتمين لـ"قوة التدخل السريع الخاصة" وذلك جاء بعد سيطرة ولي العهد على أماكن صناع القرار في المملكة السعودية.

وعلى نفس السياق فإن "جو بايدن" لم يفصح عن أي توضيحات اضافية توضح طبيعة القرارات التي ستُتَخد من طرف إدارته بخصوص العقوبات التي سيتم فرضها على "بن سلمان" بصفة خاصة و"السعودية" عامة والمتورطين الأخرين في جريمة قتل الصحافي "جمال خاشقجي" بعد ثُبت تورطهم حسب التقرير الاستخباراتي بالاضافة الى مسؤولين بـ"المركز السعودي للدراسات والشؤون الإعلامية"


وكشفت وثائق في غاية السرية، بحر الأسبوع الحالي، ضمن دعوى قضائية، إن الفريق الذي قام بتصفية جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده سنة 2018، نقل عبر طائرتين تعود مليتهما لشركة ولي العهد السعودي، وقد جاء ذلك بحسب تقرير نشره الموقع الإخباري الأمريكي "سي إن إن"، استنادًا إلى وثائق جديدة قدمت لمحكمة "واشنطن".

وقد قدمت تلك الوثائق إلى المحكمة، كجزء من دعوى قضائية رفعها ضابط المخابرات السعودي السابق سعد الجابري، في غشت الماضي، ضد ولي العهد بن سلمان، وكان الجابري الذي يعتقد أنه يقيم حاليًا مدينة بتورنتو الكندية، قد اتهم ولي العهد السعودي، في وقت سابق، بإرسال فريق خاص إلى كندا لقتله بنفس طريقة جمال خاشقجي.

وحسب ذات التقرير، أن الطائرتين أحضرتا فريق مكون من 15 عنصرًا لاعتيال خاشقجي لتركيا، وذلك يوم 2 أكتوبر 2018، و تعود ملكيتهما لشركة "Sky Prime Aviation"، كما أن هذه الشركة تابعة لصندوق الثروة السيادي بالمملكة الذي تبلغ قيمته المالية 400 مليار دولار.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح