الدولي الريفي ابراهيم أفلاي يعتزل كرة القدم


ناظورسيتي: م ا

أعلن ابراهيم أفلاي، الدولي الريفي ابن مدينة الحسيمة، واللاعب السابق في صفوف نادي برشلونة والمنتخب الهولندي، اعتزاله لعب كرة القدم عن عمر يناهز 34 عاما.

وقال أفلاي، في لقاء تلفزيوني إنه قد قرر الاعتزال، مؤكدا توقفه عن لعب كرة القدم بشكل رسمي.

وأضاف "كنت أفكر في قرار الاعتزال منذ مدة، والوقت قد حان لأكشف عن موقفي، فاللحظة جاءت مبكرا، إلا أن الاعتقاد يجرني إلى ضرورة التوقف عن لعب كرة القدم".

واعتبر ابراهيم 31 يناير من سنة 2021، نقطة جديدة في حياته موضحا أنه كان يسعى إلى تحقيق أهداف لم يتمكن من الوصول إليها، قبل أن يستدرك "أتقبل هذا كثيرا، فقد كنت على علم جيد بلحظة الاعتزال وهذا شعور جميل للغاية".

وظل أفلاي بدون فريق منذ صيف العام الماضي، وذلك مباشرة بعد رحيله عن ناديه آيندهوف الهولندي، دون أن ينجح في إبرام عقد جديد مع فريق آخر.


وبرزت موهبة أفلاي مع ناديه الأول ايندهوفن، قبل ان يواصل مسيرته الكروية حيث احترف لفريق برشلونة سنة 2011، ثم شالكه الألماني، وأولمبياكوس، وستوك سيتي الانجليزي سنة 2015، قبل أن يعود إلى فريقه الاول.

وتم الاتفاق في نونبر من سنة 2010 على انتقال أفلاي من نادي ايندهوفن إلى برشلونة الاسباني في صفقة قدر سعرها بثلاثة مليون يورو، لينضم بصفة رسمية إلى النادي في يناير 2011، وقد تمكن بعد من تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا.

ولم يستدع افلاي من طرف المنتخب المغربي، ليقرر بعده بدأ اللعب مع منتخب هولندا لكرة القدم منذ عام 2007.

ولعب الدولي المذكور، مع خمسة أندية طوال مسيرته الاحترافية التي دامت ثمانية عشر موسما، حيث سجل 44 هدفا من أصل 261 مباراة، وفاز بستة كؤوس مع برشلونة، و 6 بطولات مع ايندهوفن.

وفي صيف 2009، دشن الدولي السالف ذكره، ملعبا لكرة القدم بالحسيمة، وذلك خلال حفل حضرته شخصيات رسمية منها والي الجهة والسفير الهولندي ورئيسة مؤسسة يوهان كرويف لتشجيع الأطفال على ممارسة كرة القدم بوهلندا، والدولي السابق كرويف.





تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح