الدكتور مجاهد يكشف لناظورسيتي معطيات عن فيروس كورونا وهذا ما قاله عن اللقاح الذي سيقتنيه المغرب


ناظورسيتي | حمزة حجلة

كشف الدكتور مصطفى مجاهد، طبيب احيائي بمختبر 3 مارس بالناظور، في حوار مع "ناظورسيتي" عن مجموعة من المعطيات التي تتعلق بفيروس "كورونا" المستجد والذي يسبب مرض "كوفيد19"، والذي تسلل إلى أجسام الآلاف من ساكنة إقليم الناظور وتسبب في وفاة العشرات منهم.

وقال الدكتور مجاهد إن هذا الفيروس الذي ظهر أواخر السنة الماضية، يصيب الجهاز التنفسي بالدرجة الأولى، خصوصا الأشخاص الذين يعانون من التهابات رئوية ويعانون أيضا من أمراض مزمنة، مثل أمراض القلب والشرايين وداء السكري والسمنة، والربو، بالإضافة للأشخاص المصابين بأورام سرطانية، نهيك عن كبار السن الذين يعانون من تراجع قوة المناعة لديهم.

وانتقل الدكتور مجاهد للحديث عن اللقاح المضاد للفيروس، مشيرا أنه منذ انتشار الوباء وكبريات المختبرات والشركات تسارع الزمن للتحضير للقاح الذي سيكبح جماح الفيروس الفتاك، مشيرا أن اللقاح الصيني الذي يعتزم المغرب اقتنائه، سيعطي نتائج كبيرة وسيقوي من المناعة المكتسبة لدى الأشخاص، ناصحا وموصيا المواطنين عامة وساكنة الناظور إلى الإقبال على استعماله.









وعن فعالية اللقاح الصيني، قال الدكتور مجاهد أنه يتوفر على فعالية كبيرة تصل لـ97%، وهي الفعالية التي أثبتتها التجارب السريرية على الأشخاص الذين تلاقوه، مشيرا أن المغرب ساهم بـ600 متطوع لاستعمال اللقاح وأثبتت التجارب نتائجه الإيجابية، وعدم ظهور أية أعراض على المتطوعين المغاربة، وهو أمر يبعث على الاطمئنان.

يذكر أن المغرب يعتزم إطلاق عملية "مكثفة" للتلقيح ضد فيروس "كوفيد-19" خلال الأسابيع المقبلة، بحسب ما أعلن بيان للديوان الملكي، الذي أشار إلى إن الملك محمد السادس أعطى توجيهاته "لإطلاق عملية مكثفة للتلقيح" ضد فيروس كورونا المستجد في الأسابيع المقبلة، والتي تهدف إلى تأمين تغطية للساكنة بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد الفيروس والتحكم في انتشاره".

وأشار البلاغ أن هذه العملية من المنتظر أن تغطي المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، حسب جدول لقاحي في حقنتين. وستعطى الأولوية على الخصوص للعاملين في الخطوط الأمامية، وخاصة العاملين في مجال الصحة، والسلطات العمومية، وقوات الأمن والعاملين بقطاع التربية الوطنية، وكذا الأشخاص المسنين والفئات الهشة للفيروس، وذلك قبل توسيع نطاقها على باقي الساكنة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح