الدريوش.. مجلس جهة الشرق يواصل فتح المسالك الطرقية وفك العزلة عن بعض الجماعات القروية


الدريوش.. مجلس جهة الشرق يواصل فتح المسالك الطرقية وفك العزلة عن بعض الجماعات القروية
ناظورسيتي | إ. الجراري

تواصل الآليات والشاحنات المملوكة لمجلس جهة الشرق أشغال فتح المسالك الطرقية، وفك العزلة عن الجماعات القروية التابعة لعمالة إقليم الدريوش، من أجل تسهيل وتأمين حركة الساكنة والتخفيف من معاناتها في التنقل؛ وذلك في إطار البرنامج المسطر من لدن مجلس الجهة لهذا الغرض.

وهمّت عملية فتح المسالك الطرقية، منذ انطلاقتها بالجماعات الترابية لإقليم الدريوش بداية ماي 2017، كل من جماعة اجرماواس (40 كلم) افرني (20 كلم) وجماعة أولاد أمغار (15 كلم)، في انتظار أن تشمل العملية أزيد باقي الجماعة القروية بالإقليم.

وإلى جانب برنامج فتح وتوسعة المسالك الطرقية بالجماعات القروية لإقليم الدريوش، التي ستشمل أزيد من 500 كلم، فإن جماعات الإقليم استفادت من برامج مجلس جهة الشرق بمجموعة من المشاريع التنموية التي تروم تعزيز وتطوير البنيات التحتية والرفع من جودة الخدمات الأساسية، خاصة بالعالم القروي.

وعلاقة بالموضوع، عبّرت ساكنة المناطق المستفيدة ورؤساء تلك الجماعات عن شكرهم وامتنانهم لهذه الالتفاتة من لدن مجلس جهة الشرق، التي ستمكن من فتح وتوسيع المسالك الطرقية؛ وهو ما سيسهم في فك العزلة عنها، خاصة في فصل الشتاء.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الجهة خصّص من ميزانيته لفائدة إقليم الدريوش حزمة من المشاريع بلغت تكلفتها الإجمالية أزيد من 310 ملايين درهم، في فترة 2017/2018، وتتعلق هذه المشاريع بتأهيل الجماعات الترابية وإعادة الهيكلة وتعزيز المرافق الجماعية والبنيات التحتية، من خلال تعزيز الشبكات الطرقية وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل والوقاية من الفيضانات، إلى جانب المشاريع المتعلقة بالمرافق الرياضية والترفيهية.



























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح