الدريوش.. حادثة سير خطيرة إثر انقلاب سيارة في منعرجات "تيزطوطين"


ناظورسيتي -متابعة

وقعت، مساء أمس الخميس في الطريق الرابطة بين الدريوش و"تيزطوطين"، حادثة سير خطيرة بعد انقلاب سيارة من نوع “داسيا” تابعة لإحدى وكالة الكراء. وقد نجمت الحادثة المروعة، وفق ما أفاد به شهود عيان، عن السرعة العالية، ما جعل سائق الناقلة يفقد التحكم في مقودها في أحد المنعرجات التي تتميز بها المنطقة، لتنقلب به في مشهد مروع.

وقد أصيب سائق السيارة بعدة جروح ورضوض في أنحاء متفرقة من جسده، ما عجّل بنقله، على متن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية، إلى المركز الصحي للدريوش لتمكينه من الإسعافات والعلاجات الضرورية. وفور إشعارها بالواقعة، تنقلت عناصر تابعة للدرك الملكي إلى مكان الحادثة وباشرت تحقيقا لتحديد أسباب الحادثة وملابساتها واتخاذ الإجراءات المعمول بها.






يشار إلى أن معظم طرق المنطقة تصنّف ضمن الطرق التي تشهد، خصوصا في خلال الفترة الصيفية، العديد من حوادث السير. وتضم هذه اللائحة الطريق الوطنية رقم 2 بين شفشاون والحسيمة، التي توجد فيها منعرجات متتالية على طول الطريق وضيق سمكها في بعض النقط، ما يوجب السير وفق الإشارات الطرقية، إذ أن أي لحظة سهو قد تؤدي إلى كارثة.

كما تصنّف في هذه اللائحة الطريق الوطنية رقم 2، الرابطة بين بني بوعياش وقاسيطة (إقليم الدريوش) وتتخللها أيضا منعرجات خطيرة، والطريق الوطنية رقم 13 بين شفشاون ووزان، وهي عبارة عن منعرجات متتالية مع خضوع الطريق للإصلاح على مستوى القناطر، وكذا الطريق الوطنية رقم 15 بين كرسيف والعروي، المعروفة بـ"تآكل" جنباتها بسبب إهمالها وعدم صيانتها، إضافة إلى الطريق الوطنية رقم 16 بين تطوان والحسيمة، وفيها منعرجات متتالية محاذية للبحر كما تشهد تساقط الأحجار وفيها منحدر خطير في "الجبهة"، وكذا الطريق الوطنية رقم 16 بين كل من الناظور والحسيمة والدريوش، وهي عبارة عن منعرجات خطيرة محاذية للبحر تشهد بدورها تساقطا للأحجار.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح