الدريوش.. السطو على أسلاك الإنارة العمومية بجماعة تفرسيت وغياب عناصر الأمن قد يُؤدي إلى استفحال الظاهرة


الدريوش.. السطو على أسلاك الإنارة العمومية بجماعة تفرسيت وغياب عناصر الأمن قد يُؤدي إلى استفحال الظاهرة
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

استفحلت في هذه الأيام ظاهرة سرقة الكابلات الكهربائية بجماعة تفرسيت القصية عن مدينة الدريوش بحوالي 12 كلم، الأمر الذي أدى إلى إغراق بعض الشوارع والأزقة في ظلام دامس.

هذا وقد استفقت ساكنة الجماعة على آخر عملية سرقة جرت قبل يومين، حيث أقدم مجهولون على سرقة أسلاك لربط أعمدة الإنارة العمومية المتواجدة بالشارع الرئيسي قرب مقر دار الطالبة وثانوية تفرسيت التأهيلية، وقد زاد من تفاقم الوضع هو غياب مقرات العناصر الأمنية (الدرك الملكي – القوات المساعدة) بهذه الجماعة التي يفوق تعدد ساكنتها 11 ألف نسمة.

وفي ذات السياق فقد تسببت سرقة الأسلاك الكهربائية من أعمدة الإنارة العمومية في انقطاع التيار الكهربائي عن المحور الرئيسي للجماعة، حيث أصبحت المنطقة غارقة في ظلام دامس، وتشكل خطرا على التلاميذ عند خروجهم في الساعة السادسة مساءا.

إلى ذلك تطالب ساكنة الجماعة خصوصا الأحياء التي تعرضت لسرقة الخيوط الكهربائية، الجهات المسؤولة لتحمل مسؤولياتها إزاء الخسائر التي تنجم عن انقطاع التيار الكهربائي، وتطالب بالتدخل العاجل قصد استتباب الأمن.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح