الدرك يحقق في ملابسات تعنيف أستاذ لتلميذة


الدرك يحقق في ملابسات تعنيف أستاذ لتلميذة
امحند أوبركة

فتحت مصالح الدرك الملكي لتارودانت، قبل قليل، تحقيقا، في واقعة الاعتداء الجسدي الذي تعرضت له تلميذة لا يتجاوز عمرها 8 سنوات بدوار توريرت التابع لجماعة بونرار بإقليم تارودانت، بينما ينتظر أن ترسل المديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية لجنة لتقصي الحقائق مع الأستاذ المشتبه فيه بتعنيف الضحية.

وأوضح مصدر le360، أن الطفلة التي تتواجد حاليا بمستعجلات المستشفى الاقليمي المختار السوسي بتارودانت لتلقي العلاجات الضرورية وللحصول على شهادة طبية، تعرضت لاعتداء شنيع على مستوى الرأس من طرف أستاذ للتعليم الابتدائي، الذي نفى وفق مصدر آخر، التهم المنسوبة إليه.

واستنفرت الصور والفيديوهات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي كالنار في الهشيم، السلطات المحلية والأمنية بالمنطقة، حيث تم الاستماع إلى الضحية ومرافقيها، بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، في وقت تقاطر بعض الفاعلين الجمعويين على المستشفى لمعرفة حيثيات الحادث الذي أصبح حديث الساعة بالمنطقة.

من جانبها، ووفق مصدر خاص، دخلت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي على خط القضية، حيث وجهت استفسارا لمدير المؤسسة لتوضيح ما تم تداوله عبر المواقع الاخبارية ومنصات التواصل الاجتماعي، بغية اتخاذ الاجراءات اللازمة بخصوص القضية التي هزت الرأي العام المحلي والجهوي بجهة سوس ماسة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح