الدخول المدرسي في زمن كورونا بالناظور.. آباء يتمسكون بخيار التعليم الحضوري


ناظور سيتي – محمد العبوسي، بدرالدين أبعير

كشف عدد من آباء وأولياء التلاميذ بالناظور، أنه رغم تصاعد أعداد المصابين بفيروس كورونا، إلا أنهم يتمسكون بخيار التعليم الحضوري لأبنائهم.

وعاينت كاميرا "ناظور سيتي"، أجواء هذه المحطة التربوية الهامة من الثانوية التأهيلية محمد عبد الكريم الخطابي، والثانوية الاعدادية طارق بن زياد، إذ أكد عدد من آباء التلاميذ، أنهم متفائلون بسير الموسم الدراسي، بعدما عاينوه من إجراءات، وتدابير احترازية تم اتخاذها من طرف المؤسسات التعليمية.

وأوضح محمد بوصواب، رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ، بالثانوية الاعدادية طارق بن زياد، في تصريح له لـ "ناظور سيتي"، أن الدخول المدرسي لهذه السنة يأتي في ظرفية استثنائية بسبب جائحة كورونا، مشيرا في السياق ذاته إلى أن الإدارة تجندت لتوفير الأجواء المناسبة، لاستقبال التلاميذ والأطر التربوية.

وأضاف ذات المتحدث، أن الاستعدادات لهذا الدخول المدرسي الجديد كانت مكثفة، وذلك لأجل إنجاحه، والحفاظ على سلامة التلميذات والتلاميذ.

وأشار إلى أن الإدارة قامت بتوفير مواد التعقيم والنظافة، انطلاقا من باب المدرسة، ووصولا إلى القاعات الدراسية، وضمان شروط التباعد بين التلاميذ داخل الأقسام الدراسية، واعتماد نظام التفويج.


وفي سياق ذي صلة، قررت مديرية التعليم بالناظور، اعتماد نمط التعليم بالتناوب بالنسبة لجميع المؤسسات الحضرية والقروية العمومية والخصوصية، كخيار لجأت إليه لكسب رهان ضمان إجراء الدراسة في ظل ظروف توفر جميع الشروط التعلمية لفائدة التلاميذ.

ويشار إلى أن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، دعت يوم أمس في بلاغ لها، الأطر التربوية والإدارية وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ والأسر وكافة الشركاء إلى مواصلة الانخراط والتعبئة، كما هو معهود فيهم، من أجل إنجاح تنزيل الصيغة التربوية المعتمدة سواء تعلق الأمر بالتعليم عن بعد أو التعليم الحضوري، وضمان انطلاق الموسم الدراسي في جو مناسب يضمن حماية صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية.




















تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح