الداودي يخرج عن صمته في قضية ابنته بعد اعتدائها على سفيان البحري


ناظورسيتي: متابعة

قال القيادي في حزب العدالة والتنمية، لحسن الداودي والوزير السابق، في أول خروج إعلامي له بعد قضية اعتقال ابنته نادية، بسبب اعتداءها على الناشط الفايسبوكي سفيان البحري أن ابنته مربضة نفسيا وتتابع علاجها لدى مختصين بكل من مدينتي سلا و الدار البيضاء.

وأضاف المسؤول نفسه في تصريح لجريدة كود : “بنتي مريضة وعانينا معاها بزاف وكتخرج من الدار بلا خبارنا، وداك السيد هو اللي تعدا عليها وماشي فالبار داكشي، واللّي كيتشفا دبا نشوفو ولادو آش كيديرو”.

ويرتقب تقديم كل من سفيان البحري، وابنة لحسن الداودي، الاثنين2 نونبر2020، أمام أنظار وكيل الملك للنظر في المنسوب اليهما.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح