الداخلية تسهل عملية نقل المتوفين بسبب كورونا بين المدن


الداخلية تسهل عملية نقل المتوفين بسبب كورونا بين المدن
ناظورسيتي: متابعة

قامت وزارة الداخلية المغربية، ببعث مراسلة للولاة العمال ومصالح الأمن والدرك، وذلك من أجل تخفيف الإجراءات الخاصة لنقل جثث المتوفين جراء إصابتهم بكورونا ما بين الأقاليم المغربية، بعدما كان الأمر ممنوعا في السابق.

وأكدت مصادر مطلعة على أن عائلات المتوفين بكورونا أصبح بإمكانهم نقل جثث المتوفين من مدينة إلى أخرى، وذلك من أجل دفنهم في مقابر قريبة من عائلاتهم أو في المدن التي ينحدرون منها، في حين كان الأمر يستثني المتوفين بكوفيد19.

وأكدت جريدة المساء، أن تعليمات توصل بها كذلك عناصر الدرك المكلفين بالسير والجولان والعناصر التي تشتغل بالسدود القضائية، وذلك قصد السماح لسيارات نقل الأموات بالتنقل بين المدن ونقل حتى المصابين بفيروس كورونا، حيث يلغي بذلك القرار المنع الذي تم إصداره في وقت سابق من أجل الحد من انتشار فيروس كورونا.


أفادت وزارة الصحة، يوم الجمعة 4 ديسمبر الجاري، في حصيلتها اليومية حول الوضعية الوبائية المرتبطة بتفشي الجائحة العالمية، بأنه تم تسجيل 3 آلاف و996 إصابة جديدة بالفيروس التاجي خلال الساعات الـ24 الماضية. ورفعت الحصيلة الجديدة مجموع الحالات المؤكدة إلى 372 ألفا و620 حالة إصابة حتى الآن.

كما شهدت الفترة ذاتها 73 حالة وفاة إضافية، ليبلغ مجموع الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس التادي المستجد 6 آلاف و136 حالة، بنسبة إماتة بلغت 1.65 في المائة.

وفي المقابل، أكدت التحاليل المخبرية تماثل 4 آلاف و827 حالة للشفاء التام من الفيروس، ما رفع العدد الإجمالي للمتعافين إلى 323 ألفا و814 حالة، بنسبة تعاف بلغت 86.9 في المائة.

كما تم استبعاد 17 ألفا و614 حالة خلال الفترة نفسها، بعدما أكدت التحاليل المخبرية سلامتها من العدوى، ليصل مجموع الحالات المستبعدة إلى 3ملايين و665 ألفا و981 حالة منذ ظهور الوباء بالمملكة في الثاني من مارس الماضي.

وكانت الوزارة قد أفادت، أمس الخميس، بأنه تم تسجيل إصابة 4 آلاف و434 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح