الخطوط الملكية المغربية تطلق رحلات جوية بين الناظور ودوسلدورف الألمانية


ناظورسيتي -متابعة

كشفت شركة الخطوط الملكية المغربية "لارام" أنها ستنظم رحلات مباشرة بين مطارَ العروي في إقليم الناظور ومدينة دوسلدورف الألمانية، ابتداء من 12 من مارس المقبل.

وأفادت "لارام" في بلاغ بأنها ستبرمج رحلتين أسبوعيا بين المغرب وألمانيا، في إطار تفاعلها مع متطلبات "مغاربة ألمانيا". وقد اختير مطار مدينة العروي بالنظر إلى أن نسبة مهمة من أفراد الجالية المغربية في ألمانيا يتحدّرون من جهة الشرق، لا سيما من إقليم الناظور ونواحيه.

وأبدى بعض المغاربة المقيمين بهذا البلد تثمينهم لهذه الخطوة، واصفين القرار بأنه مساهمة فعّالة في توطيد صلة مغاربة ألمانيا وبلدهم الأم وبين أفراد عائلاتهم في المغرب.

وأبرز مغاربة العالم، في تصريحاتهم الصحافية بأن الربط بمدينة مهمّة في ألمانيا من حجم دوسلدورف ستكون له فوائده على جهتَي شرق وشمال المغرب.

وتعمل عدة شركات طيران عالمية، منها "العربية للطيران" و"رايان إير"، رحلات جوية من وإلى مطار العروي، الذي صار يشهد في الآونة الأخيرة رواجا على صعيد الرحلات الدولية، خصوصا بعد الإصلاحات التي خضع لها مؤخرا.

وصار المطار العروي يرتبط بالعديد من المطارات الدولية، والأوروبية على الخصوص. ومن أكثر الدول التي تحط رحلات قادمة منها أو تنطلق من مطار العروي كل من بلجيكا وهولندا وألمانيا وفرنسا.

وشهد المطار في الآونة الأخيرة العديد من الإصلاحات المهمة بالنظر إلى الدور الذي يؤديه اقتصاديا وسياحيا وملاحيا على صعيد المنظومة الجوية بالمغرب.


وهمّت الأشغال التي شهدها لامطار على الخصوص توسعة وإعادة تهيئة مرافقه بهدف مضاعفة طاقته الاستيعابية لتبلغ حوالي مليونَي مسافر سنويا.

وصار المطار في حلته الجديدة متكاملا من حيث الجمالية والمرافق والخدمات، ضمن أشغال إصلاح تندرج في إطار مواكبة قطاع السياحة وسياسة الطيران المدني التي تهدف الى رفع القدرة الاستيعابية للمطارات ومضاعفتها في أفق 2030.

وقد رُصدت لهذه الأشغال لاتي تكفلت بإنجازها شركة فرنسية، ميزانية فاقت 400 مليون درهم. كما شهد المطار مؤخرا افتتاح جناح خاص لإجراء التحاليل الطبية لكشف فيروس كورونا خاص بأفراد الجالية المغربية المقيمة بهولندا.

وأفادت وزارة الخارجية في هذا الإطار بأن المسافرين من أرض الوطن في اتجاه هولندا ملزمون بالإدلاء بتحاليل الـ"PCR" لكشف فيروس كورونا المستجد نتيجتها سلبية قبل 72 ساعة، كما هو متعارف عليه.

كما أن المسافرين إلى هولندا ملزمون، بحسب الوزارة ذاتها، بالقيام بالتحليل السريعPCR RAPID ANTIGEN- TEST، الذي لا تتجاوز مدته 4 ساعات ابتداء من يوم 23 يناير المنصرم، أي أن المسافرون إلى هولندا يجب عليهم القيام بتحليلين تكون نتائجهما سلبية حتى يتمكنوا من دخول الأراضي الهولندية.

ولهذا إرتأت إدارة مطار الناظور العروي الدولي فتح جناح خاص لإجراء التحليل السريع بهدف تقريب الخدمات الصحية من الجالية المغربية المسافرة إلى هولندا، وسيشتغل المختبر طيلة أيام الأسبوع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح