الخارجية التونسية تكشف حيثيات وفاة "حراك" بالمستشفى الحسني بالناظور


الخارجية التونسية تكشف حيثيات وفاة "حراك" بالمستشفى الحسني بالناظور
ناظورسيتي : ن - ش

حركت وزارة الخارجية التونسية، مصالحها الديبلوماسية بالمغرب، من أجل نقل جثمان شاب تونسي "حراك" توفي في المستشفى الحسني بالناظور اثر مضاعفات صحية.

وكشفت الوزارة المذكورة، أن سفارة بلادها بالرباط تعمل بالتنسيق مع المصالح المغربية المعنية على التعجيل بالإجراءات الإدارية والقضائية اللازمة لترحيل جثمان المرحوم فخر الدين الدريدي إلى تونس في أقرب الآجال الممكنة.

وأوضحت في بلاغ لها أن المرحوم قدم إلى المغرب بغاية العمل وأقام بها بصفة غير شرعية في مدينة الناظور البعيدة عن العاصمة الرباط 700 كم.

وأضافتن أنه تم إعلام سفارة الجمهورية التونسية بالرباط بتواجد المرحوم فخر الدين الدريدي بعد أسبوع من دخوله مستشفى الحسني بمدينة الناظور.

وأشارت الخارجية إلى أن المرحوم بحسب الطاقم الطبي المباشر له دخل المستشفى في حالة صحية حرجة جراء إصابته بغيبوبة ومعاناته من ارتفاع نسبة السكري في الدم.

وختمت، بأنها استشارت طبيبه المباشر حول إمكانية نقله إلى أحد المستشفيات الجامعية بالعاصمة الرباط، وأكد أنه يتلقى العناية الطبية اللازمة وأن نقله إلى أي مستشفى يمثل خطرا جديا على حياته.

وشدد الوزارة على أن الرأي الطبي اقتضى مواصلة الاحتفاظ به بمستشفى الحساني بالناظور في انتظار تحسن حالته الصحية إلا أن المنية وافته يوم 05 نوفمبر 2019.

من جهة ثانية، علمت "ناظورسيتي"، أن جثمان المتوفي قد ترحيله يوم أمس الجمعة من مستودع الأموات بالمستشفى الحسني بالناظور، على ان ينقل إلى تونس عبر الطائرة من مطار الدارالبيضاء.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح