الحوتي: سوق الجملة لبيع السمك ببني انصار يشهد خروقات خطيرة وهي السبب في ارتفاع الثمن


ناظورسيتي: متابعة

قال محمد الحوتي، بصفته الكاتب العام لجمعية الأمانة لتجار السمك بالناظور، في مقابلة صحفية أجرتها معه "ناظورسيتي"، عن جملة الاختلالات والخروقات التي يشهدها سوق بيع السمك بالجملة بميناء بني انصار، مبرزا أنها السبب في ارتفاع الثمن بمختلف أسواق البيع بالتقسيط.

وقال الحوتي، أن النشاط التجاري الخاص ببيع السمك بالجملة، يعرف احتكارا من طرف أربعة أشخاص توعد بفضحهم في المستقبل إن لم يتراجعوا عن الفوضى الذي يخلقوها بسبب أنشطتهم، مؤكدا أنهم يتلاعبون بأثمنة السوق بالشكل المربح لهم، دون مراعاة لوضعية المواطنين البسطاء.

وأبرز الحوتي أن سوق الجملة لبيع السك بميناء بني انصار، واحد من المؤسسات التي يستوجب القيام بزيارات من طرف لجان تفتيش، للوقوف على مدى صدق كلامه، مشيرا إلى أن نصف المعاملات لا يتم تسجيلها بحيث أن خمسون في المائة من السمك يباع في السوق السوداء قبيل فجر كل يوم، حيث يتم تهريبه.


ومع ذلك أكد الحوتي، كونه واحدا من المهنيين الذين يزاولون نشاطهم التجاري بالسوق المركزي بالناظور، أن أثمنة السمك بالسوق يحاول التجار دائما من خلالها مراعاة الوضعية التي يعاني منها المواطن الناظوري البسيط، إذ تبقى دائما في متناول كل قاصد للسوق.

واسترسل المتحدث، مشيرا إلى أن السوق الذي يشتغلون به لم تقم المؤسسة الصحية الخاصة بمراقبة الأسواق وسلامة المنتجات بالإقليم، لم توفد منذ انطلاقهم في ممارسة أنشطتهم التجارية للمعاينة والمراقبة اللازمة.

وختم الحوتي حديثه بالقول أن الناظور يحرصها ملك البلاد محمد السادس، وعامل إقليم الناظور، من الأباطرة الذين لا ضمير لهم، في إشارته إلا أولئك الذين لا هم لهم سوى الإغتناء على حساب جيوب الفقراء، دون مراعاة للوظعية التي تمر بها بلادنا ولا حالة المواطن البسيط الذي يتكبد جميع الخسائر كيفما كانت على حسابه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح