NadorCity.Com
 






الحنودي: الزفزافي قدم اعتذارا للملك و التمس الاستفادة من عفو جلالته


الحنودي: الزفزافي قدم اعتذارا للملك و التمس الاستفادة من عفو جلالته
ناظورسيتي: متابعة

قال المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا، بإقليم الحسيمة، إن ناصر الزفزافي متزعم "حراك الريف" المعتقل بسجن عكاشة، وجه رسالة للملك التمس من خلالها العفو عنه، كما قدم اعتذارا لأعلى سلطة بالبلاد إزاء ما صدر منه من عبارات في حق الدولة.

وكتب الحنودي على صفحته في موقع فايسبوك ’’الأخ ناصر الزفزافي يوجه رسالة للملك ، يلتمس من خلالها العفو ويعتذر لجلالته عن كل العبارات والألفاظ الغير اللائقة والخاطئة في حق الملك والدولة ‘‘.

وأوضح هذا المنتخب الذي أثار جدلا واسعاً في الصحف منذ اندلاع شرارة الريف، أن هذا المستجد نشره نقلا عن شقيق معتقل بارز بسجن عكاشة.

وختم الحنودي تدوينته ’’لنا كامل الثقة في جلالة الملك ، سوف يطلق سراح معتقلي احتجاجات الريف واستثمار الشباب في بناء مغرب موحد وواعد ، يتسع لجميع المغاربة على قدم المساواة وتكافؤ الفرص ، وعلى أساس اعتبار نوع وحجم النتائج بدل احتساب الوسائل والامكانيات المرصودة ، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة ، والصرامة في التنفيذ ‘‘.



1.أرسلت من قبل mohamed في 28/10/2017 11:01
la liberté incha allah. vive sa majesté.

2.أرسلت من قبل sarah في 28/10/2017 11:20
Nasser Zefzafi lors de son procès i: "Ils nous ont torturé et ils ont essayé de nous violer". #Hirak #Rif

ناصر زفزافي في محاكمته i: "لقد عذبونا وحاولوا اغتصابنا". #Hirak #Rif


3.أرسلت من قبل Ahmed في 29/10/2017 11:29 من المحمول
ان الله غفور الرحيم

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

القاء القبض على 3 قناصيين بجماعة بني شيكر يمارسون الصيد العشوائي

الفنان مصعب الحبيب يبدع في إطلاق صرخة فنية جديدة عن مرض السرطان

شاهدوا.. ربورتاج بانورامي شيّق حول مدينة الناظور: مؤهلاتها ومناظرها الخلابة وتحولاتها

بدر أعراب يكتب: لكي تكون مناضلا، عليك أن تَكْفر...!

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يحتفي بالشاعرة الناظورية حكيمة الطاهري ويصدر أولى باكوراتها الشعرية

شاهدوا كيف ورَّط "فافي" المستجوبين بهذا السؤال المُفخّخ

إجلاء 15 مهاجرا من جزيرة "تشافاريناس" بعد أن وصلوا إليها عبر قارب مطاطي إنطلاقا من سواحل الناظور