الحلاق الناظوري المعروف بخرجاته الإنسانية يوزع الأضاحي على الأسر المعوزة بالناظور


الحلاق الناظوري المعروف بخرجاته الإنسانية يوزع الأضاحي على الأسر المعوزة بالناظور
ناظورسيتي - حسن الرامي


في بادرة محمودة تحمل معاني الخير والإحسان، أطلقت منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية"، خلال الأيام الفارطة، حملة إنسانية سَعَتْ إلى جمع التبرعات، لبى نداءَها عددٌ من المحسنين وذوي الذائقة الأريحية، بغية اقتناء الأضاحي للأسر والعائلات المعوزة والفقيرة.

واِستطاعت منظمة "رامي" التي يُشرف على إدارتها وقيادتها الحلاق الناظوري المعروف "إلياس"، شراء قطيعٍ يضم عدداً وافراً من رؤوس الأكباش لفائدة رقعةٍ واسعة من الأسر المعوزة بمدينة الناظور وبلداتها المجاورة.

ولم تبخل منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية" في إدخال البهجة والسرور في نفوس أطفال وكافة أفراد الأسر المستفيدة من الحملة الإنسانية لتوزيع الأكباش، بعد عجزها عن توفير أضاحي الشعيرة الدينية.

وفي تصريح للحلاق الناظوري "إلياس"، أوفاه لـ"ناظورسيتي"، فإن حملة توزيع الأضاحي كان لا بد منها، بالنظر إلى اِعتبار فقر وعوز الفئة الهشة التي تعجز عن توفير الأضاحي في هذه المناسبة الدينية، موجهاً جزيل الشكر لكل من ساهم لإنجاح هذه البادرة الطيبة التي أشاعت البهجة في نفوس المعوزين.

وحري ذكره في هذا الصدد، أن منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية" تعتبر توليفة جمعوية أسّسها الحلاق "إلياس" قبل سنتين بعد بصمه نجاح على الخرجات التي اِستهدفت العناية بمظهر وهندام الحرّاكة والمتشردين والمضطربين نفسياً بالناظور، وفلاحه في إرجاع العديد من الحالات المختفية من هذه الفئات إلى ذويهم، مما ذاع صيتها وطنياً بعد تلقف أنشطتها الإنسانية إعلامياً على أوسع نطاق.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية