الحكومة تمدد "الطوارئ الصحية" شهرا إضافيا


ناظور سيتي ـ متابعة

قررت الحكومة المغربية تمديدة حالة الطوارئ الصحية شهرا إضافيا، وذلك إلى غاية نهاية شهر دجنبر المقبل، حسب الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة.

وقد أعلن مصطفى بايتاس،، أن مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس 25 نونبر الجاري في العاصمة الرباط، قرر تمديد حالة “الطوارئ الصحية” شهرا إضافيا، وذلك من 30 نونبر الجاري إلى نهاية 31 دجنبر المقبل.

ويأتي هذا القرار من طرف الحكومة لمسايرة جهود المملكة المغربية المبذولة لمكافحة انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.



وكانت الحكومة قد أعلنت في بيان رسمي، أن مجلس الحكومة المغربية سيدرس مقترحا لتمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة في البلاد، لمواجهة جائحة كورونا.

أكد البيان على أن "المجلس سيستمع في بداية الجلسة لعرض الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالاستثمار والتقائية وتقييم السياسات العمومية حول التوجهات الرئيسية لميثاق الاستثمار الجديد".

وأضاف: "المجلس سيدرس سبعة مشاريع مراسيم، يتعلق الأول منها بتمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني لمواجهة تفشي فيروس كورونا".

وتابع: "المراسيم الخمسة الأخرى تتعلق بتطبيق قانون نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض والقانون المتعلق بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص الذين يزاولون نشاطا خاصا:.

وأضاف البيان، كالأطباء، وبالمختصين في الحمية والتغذية والمختصين في علم النفس دون الأطباء المتخصصين في الطب النفسي، وبأطباء الأسنان، وبالصيادلة وبالموثقين".

وأوضح البان ذاته أن "مشروع المرسوم الأخير يتعلق بتغيير وتتميم المرسوم الصادر في شأن تطبيق القانون المتعلق بنظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض"

كما أضاف أيضا، والقانون المتعلق بإحداث نظام للمعاشات الخاصين بفئات المهنيين والعمال المستقلين والأشخاص الذين يزاولون نشاطا خاصا فيما يتعلق بالمرشدين السياحيين".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح