الحكومة تصادق في مجلسها على إحداث دوائر وقيادات جديدة بهذه الأقاليم


الحكومة تصادق في مجلسها على إحداث دوائر وقيادات جديدة بهذه الأقاليم
متابعة

صادقت الحكومة خلال انعقاد مجلسها الأسبوعي، اليوم الخميس على مشروع مرسوم، يتعلق بإحداث دوائر وقيادات جديدة، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على الجدول الملحق بالمرسوم المحددة بموجبه، بحسب العمالات والأقاليم، قائمة الدوائر والقيادات والجماعات بالمملكة وعدد الأعضاء الواجب انتخابهم في مجلس كل جماعة، كما وقع تغييره.

وتهدف الوحدات الإدارية المقترح إحداثها ببعض العمالات والأقاليم، بحسب بلاغ لرئاسة الحكومة، إلى الرفع من القدرات التدبيرية للإدارة الترابية في المناطق المعنية ودعم التأطير الإداري بها ومسايرة التحولات الديمغرافية والاجتماعية والعمرانية التي تعرفها، من خلال الارتقاء بأربع قيادات محدثة حاليا بكل من جماعة عامر التابعة لعمالة سلا وجماعتي بني يخلف والشلالات التابعتين لعمالة المحمدية وجماعة بومية التابعة لإقليم ميدلت إلى مستوى باشويات.

وينص المرسوم، بحسب ذات البلاغ، على حذف دائرة أحواز سلا على إثر الارتقاء بقيادة عامر إلى مستوى باشوية، بالإضافة إلى إحداث دائرة جديدة بإقليم وزان و9 قيادات بالنفوذ الترابي لستة(6) أقاليم.

ووفق ذات المصدر، سيتحدد، على الصعيد الوطني، عدد الدوائر في 206، في حين سينتقل عدد القيادات من 708 إلى 714.كما يتم اقتراح تغيير التسمية الحالية لقيادة "بومية” التابعة للنفوذ الترابي لإقليم ميدلت، التي تؤطر جماعتي تنوردي وتيزي نغشو بتسمية جديدة وهي قيادة "أيت أوادي".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية