الحكومة الإسبانية تعتزم فرض جواز "كورونا" على الوافدين والمغادرين لأراضيها


الحكومة الإسبانية تعتزم فرض جواز "كورونا" على الوافدين والمغادرين لأراضيها
ناظورسيتي | متابعة

تتجه الحكومة الإسبانية، إلى تدارس إمكانية إقرار جواز التلقيح ضد فيروس "كوفيد ـ 19"، وذلك من أجل ضمان سلامة حركة التنقل والسفر ومواجهة انتشار عدوى الفيروس التاجي.

وفي هذا الصدد، قالت يوم أمس الإثنين، وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة في حكومة مدريد "رييس ماروتو" إن "الحكومة تشتغل على أدوات وآليات من أجل ضمان التنقل الآمن حيثما أمكن ومن بين هذه الأدوات جواز التطعيم ضد فيروس كوفيد ـ 19.

وكشفت الوزيرة الإسبانية، "رييس ماروتو" في تصريحات للصحافة، على هامش اجتماع عقدته مع رؤساء بلديات في العاصمة مدريد أن "العديد من الوزارات تعمل على هذا المشروع منذ أسابيع".

وقالت وزيرة الصناعة والتجارة والسياحة في حكومة بيدرو سانشيز "نحن لا نقوم بذلك من أجل اعتماد هذه الوثيقة على صعيد التراب الوطني فحسب، بل أيضا داخل الاتحاد الأوروبي وبتنسيق مع دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية".



وأكدت الوزيرة الإسبانية، "رييس ماروتو" أن "مستقبلا بدون جائحة فيروس كورونا المستجد أضحى يقترب كل يوم".

إلى ذلك، أعربت "ماروتو" عن أملها في أن تتمكن ذات المبادرة المتعددة الأطراف من وضع "بروتوكولات مشتركة"، بحيث عندما تتطور حركة التنقل على الصعيدين الوطني والدولي يتم ذلك وفقا لمعايير "الأمن الشامل وضمان الظروف الاجتماعية والصحية الملائمة للسفر والتنقل".

وبخصوص حملة التطعيم ضد فيروس كورونا على صعيد إسبانيا، شددت ذات الوزيرة على أن عملية التطعيم وتسريع وتيرتها من شأنها أن توفر إطارا ملائما لتكييف تدابير وإجراءات التنقل مع هذا السياق الجديد.

حري بالذكر أنه سبق لرئيس مصلحة المراقبة الصحية بميناء طنجة المتوسط، أنه سيصبح التوفر على "جواز السفر الصحي" شرطا أساسيا للتنقل خارج المغرب بالنسبة للأشخاص الذين لم يتلقوا لقاح فيروس كورونا المستجد، وهي وثيقة سيتم تسليمها للأشخاص الذين خضعوا للتلقيح ضد الفيروس التاجي.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح