الحكم بعشرين سنة سجنا نافذا على فتاة قتلت والدها


الحكم بعشرين سنة سجنا نافذا على فتاة قتلت والدها
ناظورسيتي: متابعة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بآسفي أول أمس الخميس بادانة (ل.ن) بعشرين سنة سجنا نافذا، المتهمة بقتل والدتها بالتبني بحي زين العابدي بداية شهر مارس الماضي بعد أن كانت النيابة العامة قد تابعتها بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد.

تفاصيل الجريمة تعود الى يوم 10 مارس من السنة الجارية، بعد أن كان جيران الهالكة زهراء أبليح البالغة من العمر حوالي 65 سنة ، قد لاحظوا اختفائها عن الأنظار بزنقة الصحابة بحي زين العابدين، ليتم اخبار الأجهزة الأمنية والتي عمدت الى تكسير باب المنزل حيث عثر عليها جثة هامدة.

تصريحات الجيران أفادت عن تعرضها غير ما مرة للتعنيف من طرف ابنتها بالتبني، والتي كانت قد اختفت حينها عن الأنظار، غير أن الأمن تمكن من اعتقال المتهمة و تم الاستماع اليها فيما نسب اليها قبل احالتها عل أنظار النيابة العامة، وبعد أن كانت قد اعترفت بتفاصيل جريمة قتل والدتها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح