الحسيمية "فاطمة فائز" تعلن عن الحائزة على لقب مسابقتها لـ"ملكة جمال شمال المغرب" بإمزورن


الحسيمية "فاطمة فائز" تعلن عن الحائزة على لقب مسابقتها لـ"ملكة جمال شمال المغرب" بإمزورن
ناظورسيتي - بـدر .أ


اختتمت أخيرا، فعاليات المسابقة المقامة بقاعة "قصر الأمراء" بمدينة "إمزورن" بإقليم الحسيمة، والمنظمة من طرف جمعية "فائز للأعمال الخيرية" لرئيستها ملكة جمال المغرب لسنة 2011 ابنة الحسيمة فاطمة فائز، بشراكة مع مؤسسة "الليدي".

وأعلن منظمو المسابقة اختيار "ملكة جمال شمال المغرب"، خلال الحفل الختامي، عن أسماء الفائزات المشاركات في التباري حول اللقب، بحيث آل لقب هذه الدورة، إلى المتبارية غيتا من طنجة، فيما "وصيفتها الأولى سلمى من فاس، الوصيفة الثانية كوثر من طنجة، الوصيفة الرابعة هناء من الناظور، والوصيفة نور من الحسيمة".

بالموازاة مع المسابقة التي سيؤول ريع حفلها إلى الأطفال واليتامى والأرامل، أجرت جمعية "فائز" زيارة تفقدية لجميلات شمال المغرب، إلى قرية للأطفال اليتامى بإمزورن، تم خلالها توزيع ملابس شتوية وحلويات على نزلائها، مما أدخل مشاعر البهجة والفرحة على نفوس الأطفال والبراعم.

وفي تصريحها لـ"ناظورسيتي"، أوضحت فاطمة فائز، أن لجنة تحكيم المسابقة، تشكلت من متخصصين في "الثقافة، والجمال، واللغات، والمشاريع الشخصية"، بحيث اعتمدت في مسألة اختيار ملكة الجمال بشمال المغرب، على عدة معايير حاسمة، على رأسها المؤهلات الدراسية واللغات.

وأضافت ملكة جمال المغرب لسنة 2011، أن جمال الوجه الصبوح وحده غير كافٍ لتتويج صاحبته، على اعتبار أن من ستفوز باللقب سيتم تعدادها من سفيرات النوايا الحسنة للمغرب، لـذا كان من اللازم توفر المتباريات على صفات موازية كإجادة اللغات الأجنبية والمؤهل الدراسي.

وأكدت المتحدثة، أن جمعية "فائز" ستُخوّل للفائزات الخمس بمسابقتها، فرص المشاركة ضمن مسابقات مماثلة على المستويين العربي والعالمي، منها مسابقة بـ"لوس أنجلوس" التي ستمثل فيها حاملة اللقب المغرب، ومشاركة الوصيفتين الأولى والثانية في مسابقة "ملكة جمال العرب" التي ستُقام أطوارها قريبا بمراكش.























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح