الحسيمة من أكثر المدن التي عرفت ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية في يونيو الماضي


ناظورسيتي: متابعة

كشف المندوبية السامية للتخطيط، عن تسجيل ارتفاع في أسعار المواد الغذائية خلال يونيو الماضي، بنسبة بلغت 0.4 في المائة، مقارنة بالشهر نفسه من السنة المنصرمة.

وقالت المندوبية في مذكرة لها حول الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر نونبر 2019، أن هذا الارتفاع قد نتج عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ1,0 في المائة واستقرار الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية.

وشملت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري أكتوبر ونونبر 2019 على الخصوص؛ أثمان ” الخضر” بـ2,2 في المائة و” الفواكه” بـ 2,0 في المائة و” الحليب والجبن والبيض” بـ1,8 في المائة و”السمك وفواكه البحر” بـ1,7 في المائة، و” اللحوم” بـ1,2 في المائة و”الزيوت والذهنيات” بـ0,7 في المائة. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ1,3 في المائة.

ووفقا للمذكرة نفسها، فقد سجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في كلميم و الحسيمة بـ1,2 في المائة وفي آسفي بـ0,9 في المائة وفي القنيطرة بـ0,8 في المائة وفي مكناس وطنجة بـ0,7 في المائة وفي الدار البيضاء بـ0,6 في المائة وفي وجدة و الرباط وبني ملال ب 0,3 في المائة وفي أكادير و فاس ومراكش وتطوان بـ0,2 في المائة.

ومقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا بـ0,4 في المائة خلال شهر نونبر 2019.

وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بـ0,6 في المائة واستقرار المواد الغذائية. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره 0,3 في المائة بالنسبة لـ”النقل” و ارتفاع قدره2,7 في المائة بالنسبة لـ”التعليم”.

وهكذا، يكون مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر نونبر 2019 ارتفاعا بـ0,2 في المائة بالمقارنة مع شهر أكتوبر 2019 و بـ0,6 في المائة بالمقارنة مع شهر نونبر 2018.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح