الحسيمة.. لجنة مختلطة لمراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية


ناظورسيتي -متابعة

واصلت لجنة مختلطة لمراقبة الأسعار وجودة المواد الغذائية جولاتها الميدانية أمس الأربعاء في الحسيمة، في إطار خطة لمراقبة وتتبع وضعية التموين وصلاحية المواد الاستهلاكية في المدينة. وقامت، في هذا الإطار، لجنة محلية، تتألّف من ممثلي السلطة المحلية والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أمس، بحملة لمراقبة نقط بيع المواد الغذائية في العديد من أحياء مدينة الحسيمة.

وتندرج العملية، وفق ما أفادت به مصادر محلية مطلعة، في إطار الحملات التي تنظّمها السلطة المحلية وشركائها من الجهات المعنية لمراقبة جودة المواد الغذائية ومدى احترام أصحاب المحلات التجارية شروطَ نقل المواد الاستهلاكية القابلة للتلف وتخزينها في أفضل الشروط التي تراعي مبدأ السلامة الصحية، حتى تصل إلى المستهلك في أحسن الظروف من حيث الجودة والسلامة.








وقد أخذت اللجنة المختلطة، التي تتألف من لجان مختصة، كل في مجاله، عيّنات من العديد من المواد الغذائية في أفق إخضاعها لتحاليل دقيقة لمعرفة مدى صلاحيتها للاستهلاك، وكذا للتحقق مما إذا كانت جودتها قد تأثّرت بسبب ظروف نقلها وتخزينها؛ ما خلّف ارتياحا في نفوس سكان المدينة والإقليم، من منطلق أنها تسعى إلى زجر كل عملية غشّ أو تهاون قد يؤثر سلبا على صحة مستهلكي هذه المواد.

يشار إلى أنه المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا"، وهو مؤسّسة عمومية مغربية تخضع لوصاية الدولة، الذي تم تأسيسه في 2009، تابع لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وتقع على عاتقه مسؤولة مراقبة السلامة الصحية للمنتجات الغذائية ومطابقة المواد الغذائية المستورَدة للمعايير، وله فروع في معظم أقاليم المملكة وجهاتها.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح